بحث هذه المدونة الإلكترونية

2008-03-26

و بالوالدين احسانا

صادف خلال هذا الشهر عيد الأم او عيد الأسرة كما يحلو للبعض تسميته وهي مناسبة لتجديد الأواصر الاسرية , هذه المرة لن انتقد الدين الاسلامي حتى لايتهمني البعض بالتحيز او بانني ابغض الدين الإسلامي فاحدى الرسائل التي وصلتني تخبرني فيه باني أتكلم كثيراً عن الدين الإسلامي و أذكر سلبياته -ولو اني دائما اذكر السلبيات وبجانبها الايجابيات-فموضوعنا اليوم يتطرق عن الأم والاسرة بشكل عام وكخطبة الجمعة سيكون الموضوع قصير وهدفه مدلول وتمت كتابته خلال العمل بشكل سريع .

حب الأم برأي الشخصي لايحتاج الى عيد حتى يتجدد-لايعني هذا انني معارض للفكرة العيد-فحب الأم الواجب أن يكون دائم وذلك بسبب حملها لك وسهرها عليك ومداراتها وخوفها ومحاولتها لحمايتك , الأم مرتبطة ايضاً بالأسرة والمكونة من الاب والاخ والاخت فرابط الاسرة ايضا لايحتاج الى عيد لتجديده , العيد يعتبر عامل مساعد للتعبير عن الحب الاسري كما هو حال الهدية والوردة إن مايعبر عن الحب هو الفعل والمساعدة ومبادلة ذلك الاهتمام الاسري بإهتمام مشابه له وأكثر وهو يعتبر قليلا لما تبذله الاسرة في سبيل راحتك وهذا كلنا نعرفه عن الاسرة بانها تبذل قصارى جهدها لارضائك ولسعادتك حتى لو كان ذلك على حساب راحتهم , الاسلام من اكثر الاديان حرصا على صلة الرحم والتي هي اكبر من الاسرة وتشمل الاقرباء حتى وصلت في احاديث الى اصدقاء الابوين وهذا يعتبر شيء جميل في نظري حتى ان احد الاصدقاء حاول ان يقارن تماسك الاسرة وحرص الدين الاسلامي على ذلك مع تماسك الاسرة في الدول الغربية هنا يقع الكثيرين من اخواتنا المسلمون في هذه المقارنة المغلوطة فالتماسك الاسري ليس محصورا في دين معين كما هم يتوهمون فبعتقادهم ان العالم الغربي بما انه مخالف لدينهم او لايعتنق اي دين فانه منفلت الاخلاق لايحسب للاسرة اي حساب , مايشاهده البعض على ام بي سي 2 و قناة ون وقياسهم للمجتمع الغربي بهذه الافلام لايعدو الا خداع للنفس فالافلام كلها لا تعبر عن الواقع فهنالك احصائات وبيانات يستطيع الشخص ان يقيس عليها اي مجتمع , تلك المشاكل التي تحدث في العالم الغربي هي نفسها ماتحدث بالعالم الشرقي فكما بينا في الموضعين السابيقن بان الاخلاق تكون متشابهة , اذاٍ حتى الفساد سيكون متشابهاً فمن لايزور اسرته هناك هنالك ايضا من لايزور اسرته هنا ومن يترك ابويه في دار العجزة هناك, يوجد هنا ايضا من يتركهم , فالتفكك الاسري لاعلاقة له بالدين هنا او هناك السبب من الاشخاص انفسهم وماتسمح به اخلاقهم وبحسب نمط تربيتهم .


الدين الاسلامي حرص على عدم عقوق الوالدين وحرص ايضا على طاعتهم سوى بالعبادات وبرهم في الكبر كما ربياك بالصغر وان لاتقول لهما اف و ان لاتنهرهما وساواها مع التوحيد الى هنا الامر جميل واخلاقي لكن الاسلامي لم يتطرق الى عقوق الوالدين لابنائهم !!
فقط في بعض الروايات ذكر على الوالدين ان يحسنا اختيار اسمه وان يعلماه القران وان يقوما بحسن تربيته وعدم ارغام البنات على الزنا لكنه لم توجد روايات او احاديث تبين للوالدين كيفية الاهتمام بالاولاد مشابهة للاحاديث والرويات المبينة لكيفية الاهتمام بالوالدين ؟؟

عندما يضرب الاب او الأم الابن او البنت رغبة منهم في تربيتها او محاولة الدعاء عليهم بالموت والفناء ورؤيتهم في قبورهم او جعل اطراف خارجية تتدخل في عملية التأديب ومايارفقها من تأنيب والفاظ جارحة ويصل الامر الى الضرب ايضا , عندما يكون الابوين فاسدين ولا يحسنا التربية , عندما يضطر الابوين لاستخدام اسلوب العنف لمحاولة تبيان الصح في ظل هذه الامثلة كيف سيقوم الابناء بالدفاع عن انفسهم ؟
هل يطبب على موضوع الضرب او يشتكي للشرطة او يوقفهم بصده للضرب او يضربهم ؟
ماذا يفعل ممن يغتصب من ابواه الابن او البنت ؟
ماذا يفعل ممن هجره ابواه للمتعة والسفر وتركه وحيدا ؟
ماذا يفعل ممن نسياه ابواه وحتى قالها في وجهه "انت لست ولدي" ؟
هل يعتبر من يدافع عن نفسه من والديه مجرم او مخطأ ؟
هل من يهجر والديه يعتبر فاسق ؟
هل من يرمي والديه في دار العجزة يعتبر عاق ؟
هل من يدعو ويتمنى الموت لوالديه يعتبر مريض نفسي ؟
اترك لكم الاجابة .

هناك 10 تعليقات:

atsuma the free man يقول...

تعلم؟؟؟

كم اششتقت لاهلي.الذين لا اعلم ان كنت ساراهم مه ثانيه ام لا

نعم النقاط الاخيره هي اساس صنع شاباً فاسداً....او حتى ارهابياً..وذلك لقتل مشاعره

تذكرت ابي كلما كان يغضب مني حين كان عمري 15 سنه حين يراني امام الكومبيوتر

اذا اخذوك للخدمه الالزاميه في الجيش العراقي..لن ادفع بدل العسكريه لك

و على فكره...الذي يسقط في دراسته و يترك الدراسه او يتخرج..ياخذوه للخدمه الالزاميه و مدته3 سنوات..و الاحتياط سنتين سابقاً ايام حكم صدام...و البدل..وهو 1000000دينار عراقي.الذي يدفعه يخدم 3 اشهر فقط

لكن ابي لم يكن يقولها لي حين كان يراني جالساً امام التلفزيون
تصور انه يكره الكومبيوتر
تحياتي

فتى الجبل يقول...

عزيزي
طاعة الوالدين تكون بالخير مو بالشر
وبالتالي يجب معالجة اخطاء الوالدين ولكن على حجم الخطأ
اكو خطأ لا يغتفر
واكو اخطاء بسيطة

cheb_ali يقول...

تسوما

اذا دخلت العسكرية ابان المقبور له ستكون نهايتك هناك عزيزي :)

اوافقك الراي بان التربية لها دور في صنع شخصية وصقل مشاعر الانسان




فتى الجبل

عزيزي حتى تعم الفائدة
ماهو الخطأ الذي يغفر له وما هي الاخطاء البسيطة ؟

فتى الجبل يقول...

الاشياء اللي انت قلتها مثل اعتداء الوالدين على ابنائهم جنسيا هذا شي مو طبيعي ويطلعهم من دائرة الانسانية كلها بكبرها وهني لازم تتدخل الجهات الامنية لمعاقبتهم على حسب القانون
بس اكو ابناء ينفرون من كل شي يصدر من والديهم مثل اليوم ابوي هاوشني امي خانقتني فاهني لازم نتحملهم لأنها اخطاء بسيطة ويمكن اهما اعتقدوا انهم يشوفون مصلحتنا بغير اللي احنا نشوفه وعليه لازم نناقشهم بالموضوع نقنعهم او يقنعونا بدل ما نهمل رايهم نهائيا

Arabian lady يقول...

salam 3laikum , istif'ham '3areb o 6areqat tafkeer a'3rab laken 7abait agolik o5oy ina ayam awal kan feh ashya2 3an ina il ahal ohma ily 3aqen 3yalhom o hathi qi9a tathbet hal shay :
جاء رجل الى امير المومنين يشكو اليه عقوق ابنه .. فلقد شكا اليه من عقوق ابنه وعصيانه له فاستدعاه عمر وعنفه علي ذلك.. فقال له الابن: أليست للولد حقوق علي ابيه فأجاب نعم. قال: ما هي؟ قال: ان يحسن اختيار امه ويحسن اسمه ويعلمه الكتاب فقال الولد: يا أمير المؤمنين ان ابي لم يفعل شيئا من ذلك، إذ لم يحسن اختيار أمي فقد كانت جارية , و لم يحسن اختيار اسمي إذ سمّاني جُعَلاً ( وهو نوع من الخنافس ) , و لم يعلمني الكتاب ... فالتفت عمر الي الرجل وقال له: جئت تشكو عقوق ابنك وقد عققته قبل ان يعقك وأسأت اليه قبل ان يسيء اليك، ثم صرف الابن دون عقاب
ya3ne ka qi9a ina ishay kan y9eer ayam awal mo mako ;)

o ba3ad ilrasool 9ala Allah 3laih wasalam gal :
كلكم راعِ وكلكم مسئول عن رعيته..

bema3na ina ra7 yo7asab il obo o il om law kanaw 3aqen 7ag 3yalhom.

o hatha mithal a5eer 7ag 3qoq ilahal 7ag 3yalhom

يُروَى أن أحد العلماء جاءه رجل، فقال له: ابني ضربني، قال: تعال بابنك، فأتى به فإذا هذا الابن كبير سمين بدين كأكبر ما يكون من الرجال، فقال له: أضربتَ أباك؟ قال: نعم. ضربتُه، قال: لِمَ ضربتَه؟ قال: وهل يحرم أن يضرب الابن أباه؟ أي: هل في الشريعة أنه لا يجوز ضرب الابن لأبيه؟ قال العالم للأب: أعلَّمتَ ابنك شيئاً من القرآن؟ قال: لا والله. قال: أعلمتَه شيئاً من السنة؟ قال: لا والله. قال: أعلمتَه شيئاً من آداب السلف ؟ قال: لا. قال: فماذا صنعت معه في حياته؟ قال: أطعمتُه وسقيتهُ وآويتُه حتى كَبُر، قال: تستحق أن يضربك؛ لأنه ظن أنك ثور فضربك

3asa istifadt o legait iljawab ile itdawer 3laih.

Salam 3laikum

عتيج الصوف يقول...

الأم و الأب

كم أتمنى أن يبقوا معي طوال عمري بصحة و عافية

*sigh*

صلعم يقول...

كلامك في محله ياعزيزي

لابد من مؤسسات مجتمعية تحمي الاطفال من بطش الكبار

الإسلام يحرض على ضرب الصغار وأمر صلعم الآباء بضرب ابنائهم لإجبارهم على الصلاة من سن السابعة

الإسلام أمر الآباء بتعليم ابنائهم ركوب الخيل والسباحة والرماية لكي يتوفر مخزون بشري لاحتلال العالم والتنكيل بالشعوب المجاورة.

cheb_ali يقول...

Arabian lady

شكرا على المرور , ولو ان تلك تفيد احد المبشرين للاسلام اكثر , فلو راتي الموضوع جيدا لوجدتي انني ذكرت هذه الاحاديث لكن بصورة غير مباشرة :)




عتيج الصوف

واخيرا عدت عزيزي تسعدني زيارتك
واتمنى طول العمر لابويك




صلعم

نبينا صلعم العزيز احلى اقتراح وافضل جواب لتساؤلاتي , اوافقك الراي عزيزي فيجب وضع جمعية مختصة لمثل هذا الوضع وتخص الاطفال .

Mozart يقول...

احترام الوالدين شيء لكن في مجتمعاتنا الطاعه العمياء هي الصح رغم ان الام و الاب بشر معرضين للخطأ

cheb_ali يقول...

Mozart

العزيز موزارت كم تشرفني زيارتك
هذا ماكنت اقصده عزيزي الاحترام واجب وتحتمه الاخلاق البشرية لكن الطاعة العمياء لهم هذا مايخالف العقل فهم بشر وحتى اذ اخطأو فمن يستطيع ان يحاسبهم فالدين معهم والقانون معهم .