بحث هذه المدونة الإلكترونية

2008-03-29

فـتـنـة

تم نشر فيلم فتنة في الكثير من المدونات والمنتديات وعلق عليه من علق من خيرة مفكرين وكتاب الوطن العربي , بالبداية تم عرض الفيلم في موقع "youtube.com" وما لبث بضعة ايام حتى تمت ازالته من الموقع نهائيا بعد ضغوطات من اناس معينين يعتقدون بانهم هم من ذكرو بالفيلم !!
لكن الأن وبقدرة قادر قد اعيد نشره.







وبعد مرور الوقت قام موقع "liveleak.com" بعرضه وطالت المدة حتى شاهده الألاف بل الملايين من قاطني المعمورة , لكن تفاجأت عندما عاودة الدخول للموقع ومشاهدة الفيلم مرة اخرى بتحول الفيلم الى ماتشهادونه الأن !!






وخلال تجوالي ايضا وجدت هذا الفيلم وهو يعتبر رد اسلامي على فيلم فتنة !!



2008-03-26

و بالوالدين احسانا

صادف خلال هذا الشهر عيد الأم او عيد الأسرة كما يحلو للبعض تسميته وهي مناسبة لتجديد الأواصر الاسرية , هذه المرة لن انتقد الدين الاسلامي حتى لايتهمني البعض بالتحيز او بانني ابغض الدين الإسلامي فاحدى الرسائل التي وصلتني تخبرني فيه باني أتكلم كثيراً عن الدين الإسلامي و أذكر سلبياته -ولو اني دائما اذكر السلبيات وبجانبها الايجابيات-فموضوعنا اليوم يتطرق عن الأم والاسرة بشكل عام وكخطبة الجمعة سيكون الموضوع قصير وهدفه مدلول وتمت كتابته خلال العمل بشكل سريع .

حب الأم برأي الشخصي لايحتاج الى عيد حتى يتجدد-لايعني هذا انني معارض للفكرة العيد-فحب الأم الواجب أن يكون دائم وذلك بسبب حملها لك وسهرها عليك ومداراتها وخوفها ومحاولتها لحمايتك , الأم مرتبطة ايضاً بالأسرة والمكونة من الاب والاخ والاخت فرابط الاسرة ايضا لايحتاج الى عيد لتجديده , العيد يعتبر عامل مساعد للتعبير عن الحب الاسري كما هو حال الهدية والوردة إن مايعبر عن الحب هو الفعل والمساعدة ومبادلة ذلك الاهتمام الاسري بإهتمام مشابه له وأكثر وهو يعتبر قليلا لما تبذله الاسرة في سبيل راحتك وهذا كلنا نعرفه عن الاسرة بانها تبذل قصارى جهدها لارضائك ولسعادتك حتى لو كان ذلك على حساب راحتهم , الاسلام من اكثر الاديان حرصا على صلة الرحم والتي هي اكبر من الاسرة وتشمل الاقرباء حتى وصلت في احاديث الى اصدقاء الابوين وهذا يعتبر شيء جميل في نظري حتى ان احد الاصدقاء حاول ان يقارن تماسك الاسرة وحرص الدين الاسلامي على ذلك مع تماسك الاسرة في الدول الغربية هنا يقع الكثيرين من اخواتنا المسلمون في هذه المقارنة المغلوطة فالتماسك الاسري ليس محصورا في دين معين كما هم يتوهمون فبعتقادهم ان العالم الغربي بما انه مخالف لدينهم او لايعتنق اي دين فانه منفلت الاخلاق لايحسب للاسرة اي حساب , مايشاهده البعض على ام بي سي 2 و قناة ون وقياسهم للمجتمع الغربي بهذه الافلام لايعدو الا خداع للنفس فالافلام كلها لا تعبر عن الواقع فهنالك احصائات وبيانات يستطيع الشخص ان يقيس عليها اي مجتمع , تلك المشاكل التي تحدث في العالم الغربي هي نفسها ماتحدث بالعالم الشرقي فكما بينا في الموضعين السابيقن بان الاخلاق تكون متشابهة , اذاٍ حتى الفساد سيكون متشابهاً فمن لايزور اسرته هناك هنالك ايضا من لايزور اسرته هنا ومن يترك ابويه في دار العجزة هناك, يوجد هنا ايضا من يتركهم , فالتفكك الاسري لاعلاقة له بالدين هنا او هناك السبب من الاشخاص انفسهم وماتسمح به اخلاقهم وبحسب نمط تربيتهم .


الدين الاسلامي حرص على عدم عقوق الوالدين وحرص ايضا على طاعتهم سوى بالعبادات وبرهم في الكبر كما ربياك بالصغر وان لاتقول لهما اف و ان لاتنهرهما وساواها مع التوحيد الى هنا الامر جميل واخلاقي لكن الاسلامي لم يتطرق الى عقوق الوالدين لابنائهم !!
فقط في بعض الروايات ذكر على الوالدين ان يحسنا اختيار اسمه وان يعلماه القران وان يقوما بحسن تربيته وعدم ارغام البنات على الزنا لكنه لم توجد روايات او احاديث تبين للوالدين كيفية الاهتمام بالاولاد مشابهة للاحاديث والرويات المبينة لكيفية الاهتمام بالوالدين ؟؟

عندما يضرب الاب او الأم الابن او البنت رغبة منهم في تربيتها او محاولة الدعاء عليهم بالموت والفناء ورؤيتهم في قبورهم او جعل اطراف خارجية تتدخل في عملية التأديب ومايارفقها من تأنيب والفاظ جارحة ويصل الامر الى الضرب ايضا , عندما يكون الابوين فاسدين ولا يحسنا التربية , عندما يضطر الابوين لاستخدام اسلوب العنف لمحاولة تبيان الصح في ظل هذه الامثلة كيف سيقوم الابناء بالدفاع عن انفسهم ؟
هل يطبب على موضوع الضرب او يشتكي للشرطة او يوقفهم بصده للضرب او يضربهم ؟
ماذا يفعل ممن يغتصب من ابواه الابن او البنت ؟
ماذا يفعل ممن هجره ابواه للمتعة والسفر وتركه وحيدا ؟
ماذا يفعل ممن نسياه ابواه وحتى قالها في وجهه "انت لست ولدي" ؟
هل يعتبر من يدافع عن نفسه من والديه مجرم او مخطأ ؟
هل من يهجر والديه يعتبر فاسق ؟
هل من يرمي والديه في دار العجزة يعتبر عاق ؟
هل من يدعو ويتمنى الموت لوالديه يعتبر مريض نفسي ؟
اترك لكم الاجابة .

2008-03-21

الموسيقى والغناء في الإسلام





استمتعت بالامس في شاليه أحد الاصدقاء وقد اجتمع العديد منهم ممن لم اراهم منذ سنين فمشاغل الدنيا كثيرة , لم يتمالك الشباب انفسهم فقد انزلوا الاتهم الموسيقية للبدأ بعمل جلسة طرب صغيرة للاستمتاع بهذه الإجازة لذلك لم اتمالك نفسي وقمت بانزال قنينة البلاك ليبل حتى يستمتع باقي الشباب فمنهم ممن استحى باخارج زجاجتة خوفا من فضح نفسه بان يشرب ومنهم من لم يحضر معه بسبب انتصاف الشهر ونفاذ الراتب , وبدأ العزف وتنوعت الاغاني من عراقي الى العدني الى الاصوات..الخ وقد اتقن الشباب العزف ومع الكاس والاغاني سرح عقلي وتذكرت موضوع بن كريشان الأسلام والخمر، العار والخوف ومع تعالي اصوات الموسيقى طرأ في بالي كتابة موضوع عن الاسلام والموسيقى .




الدين الإسلامي هو الدين الوحيد-السماوي-الذي يتدخل بخصوصيات الفرد وحرياته من الاكل باليمين الى منع السفر لدول الكفار , هذا التدخل هو مايجعل البعض ينفر من الدين لكنهم لديهم الدليل على فوائد التدخل فهم لم يتركو شيء الا ولقو له فوائد فعلى قولهم بان النفس البشرية لوتركت هكذا لارادت ان تفعل كل شيء فلذلك وجب كبح جماحها !!

النفس البشرية نعم تحتاج الى كبح جماحها وفق قوانين لاتحرم الحريات بل ترسم لها حدود بان لاتضر الاخرين فكلٍ له حدوده الخاصة به .

الموسيقى و الغناء وهو موضوعنا وتعتبر الموسيقى من انقى واجمل ايقاع صوت في الكون , الموسيقى و الغناء متواجدة ويتم انشائها في كل مكان فخرير الماء وصوت الهواءوحفيف الاشجار ومع زقزقة العصافير وحتى دقات القلب كلها تعتبر من الاصوات التي تشكل سمفونية يطرب لسماعها الانسان , الالات الموسيقية الحديثة منها والقديمة اخذت اصواتها من الطبيعة واغلبها يحاكي الشعور الانساني عند عزفها وممن يضطلع بتخصص الموسيقى والغناء يسمون المقطوعة "جملة" فهم شبهوها بالجملة اللفظية فهي تحاكي النفس وكانها حديثا يدور بين الالة وبين الاذن فينطرب الفرد فهي تستطيع ان تربكه وتغضبه وتفرحه ايضا فهي تستطيع ان تلعب بأحاسيسه , صديقي يعزف على الة الكمان و العود اخبرني بأن اوتارا معينة حين تعزف تصيب القلب برجفة واخرى تصيب الكبد !!


نعم جربت الحركة فرتجف قلبي رجفة ممتعة احسست بها احساساً اقرب ما يكون للرجفة الحركية , الدين الاسلامي انشق الى شقين منهم من حرم ومنهم وسط الامر فجعل بعضه حلال وبعضه حرام وكل طرف له ادلته ولا اود الخوض في متاهات الفتاوي حتى لا احول اسمي من الشاب علي الى الشيخ علي ولو انها فكرة جيدة لتعزيز رصيدي البنكي بمليون دولار فانا لا اطمع باكثر من عمرو خالد .

يقتبس الدين الإسلامي تعاليمه واوامره من القرأن والسنة النبوية او الصحابية كما افضل تسميتها

و بسبب كثرة المذاهب والطوائف وتعدد الروايات والاحاديث والقصص وفبركة التاريخ فلذلك انشق اكثرهم لكن منهم من جعل القران هو مسنده-ولو ان لهم اكثر من طائفة ونوع- واشهر طائفة تسمى بالقرانيون و الاخرون ممن جمع الاثنين والقران والسنة ولا نقدر ان نسميهم بسبب كثرة معتقداتهم , لذلك ساخذ الادلة على تحريم الغناء من القران ومن السنة والاحاديث ضعيفة كانت ام قوية لايهمني لانني لا ريد التطرق الى الفتوى والاجتهاد اواكل الجراد .



الدين الاسلامي بشكل عام حرم الموسيقى والغناء اذ انه سمى العود والكمان وباقي الالات بالات الملاهي وادعى بانها ومع الغناء تثير الشهوات والاهواء وتفسد الاخلاق ودليلهم على الحرمة بالأية ( ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين )

قال حبر الأمة ابن عباس رضي الله عنهما: هو الغناء، وقال مجاهد رحمه الله: اللهو: الطبل (تفسير الطبري) وقال الحسن البصري رحمه الله: "نزلت هذه الآية في الغناء والمزامير" (تفسير ابن كثير).

وبالحديث المشهور :« ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر و الحرير و الخمر و المعازف، و لينزلن أقوام إلى جنب علم، يروح عليهم بسارحة لهم، يأتيهم لحاجة، فيقولون: ارجع إلينا غدا، فيبيتهم الله، ويضع العلم، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة » (رواه البخاري تعليقا برقم 5590، ووصله الطبراني والبيهقي، وراجع السلسلة الصحيحة للألباني 91).

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "مذهب الأئمة الأربعة أن آلات اللهو كلها حرام...ولم يذكر أحد من أتباع الأئمة في آلات اللهو نزاعا" (المجموع). وقال أيضا: "فاعلم أنه لم يكن في عنفوان القرون الثلاثة المفضلة لا بالحجاز ولا بالشام ولا باليمن ولا مصر ولا المغرب ولا العراق ولا خراسان من أهل الدين والصلاح والزهد والعبادة من يجتمع على مثل سماع المكاء والتصدية لا بدف ولا بكف ولا بقضيب وإنما أحدث هذا بعد ذلك في أواخر المائة الثانية فلما رآه الأئمة أنكروه" وقال في موضع آخر: "المعازف خمر النفوس، تفعل بالنفوس أعظم مما تفعل حميا الكؤوس" (المجموع)

المشكلة ان ابن حزم قد حلل الغناء وهذا ماينكره البعض في ردهم :

ونحن نعلم حال الغناء اليوم وما يحدث فيه من المحرمات القطعية، كالتبرج والاختلاط الماجن والدعوة السافرة إلى الزنى والفجور وشرب الخمور، تقف فيه المغنية عارية أو شبه عارية أمام العيون الوقحة والقلوب المريضة لتنعق بكلمات الحب والرومانسية. ويتمايل الجميع رجالا ونساء ويطربون في معصية الله وسخطه.



نعم هم يعلموا بامور لانعلمها نحن وهم اخبر بذلك ولما لا وقد رضي المسلمون ان يتم تحريكهم من قبل هؤلاء الكهنة وويتم منعهم وكبت حرياتهم من قبل هذا الدين , اعلم بان البعض سيقول الدين السلامي ليس هكذا وردي له بانه هذا هو الواقع وهنالك الاحاديث ماظهر منها ومابطن التي تتدخل بالخصوصيات , هل من المعقول بان صوت العود سيثير شهوتي ؟ ولماذا تفكيرهم ينصب بالشهوة ؟ ام من اجل ابدال مناطق تفكيرهم من الرأس الى رأس ؟

من الممكن ان سماع صوت الايقاع او الدربوكة او الطبلة قد يثير فهذا حدث امام عيني اذا قامت احداهن في أحد حفلات بيلي وبدون شعور تمايلت على وقع دقات عازف الدربوكة لكن ليس بدرجة العري والزنى على حد تعبيرهم , في كل مساء جمعة استمتع بشرب كأس نبيذ احمر مع سماع كوكب الشرق ولم اتعرى او يمرض قلبي وانام غرير العين واذهب صباحا الى العمل وانا استمع الى السيدة فيروز واكون في قمة السعادة .

محاولة وضع الفرضيات المغلوطة والواهية دون دراسات علمية او احصائية فقط هكذا والسلام لهو امر عار على جبين هؤلاء الكهنة فهم يصفون الناس بصفات الزنا والفسوق والفجور دون اي دليل كما حدث مع حادثة منع الاختلاط وبيان جمعية الاصلاح , وعندما يحللون الاناشيد بحكم انها بدون موسيقى وبانها حلال بسبب انها تعتبر شعر ومن ثم يخرج الينا من وضع الاصوات اليها بحكم ان هذه الالة حلال وتلك الالة حرام وكلام فارغ وسخيف كمروجيه .


ارى بان الموسيقى والغناء لا علاقة لهما بالفجور والفسوق واي شيء اخر , والمؤمن متى ما اراد قراة او سماع القران فيستطيع بأي وقت وحتى الصلاة فلن تمنعه هيفاء وهبي من الذهاب الى الصلاة مثلا اذا كان هذا هو المنطق فهل السماح بسماع المنشد يوسف هو من سيجعل الامة كلها تقوم لصلاة الفجر ؟!

لا ان يحرم شيء ويصفه ويصف فاعله بابشع الاوصاف فهي بنظري قمة الظلم , الموسيقى مركبة بهذا الكون الفسيح بكل زاوية من زوايا فنحن نتكلم ونضحك ونبكي ونصرخ الصراخ هنا تعبير الطيور الاشجار الرياح الغيوم كل هذا من مكونات عالمنا الحنجرة ذلك العضو البشري ماهي الا الة وترية ايضا تساعدنا على التواصل فيما بيننا , دخولنا الى هذا العالم وخرجونا منه يتم بالغناء فالصراخ يعتبر ايضا من الغناء ومن الة الحنجرة العالم يحتوي على الكثير من الاصوات الموسيقية والتي لانستطيع ان نمنع انفسنا من سماعها مثل الاجراس وصوت ابواق السيارات والمحركات , عموما الموسيقى فن واحساس لايمكن الاستغناء عنها وباعتقادي بانها لاتضر الدين في شيء ولا تضر الانسان بل تفيده وهنالك درسات على ذلك .




ما الهدف من تحريم ألة معينة وتحليل ألة ؟

هذا هو السؤال







2008-03-18

هل توجد معايير للأخلاق 2 ؟





تكلمنا في المقال السابق والذي وضحنا فيه علاقة الدين والعادات والتقاليد بمنظومة الاخلاق البشرية وبينا فيه بان الدين والعادات وجهان لعملة واحدة وبانهما يحركان الأخلاق لذا تكون الاخيرة محصورة في اطار جغرافي معين وبحدود انتشار الدين وهذا مايجعل الاخلاق تختلف باختلاف المجتمعات لكن ذكرنا في المقال بأن الاخلاق هي خليط من المشاعر والأحاسيس الإنسانية والتي تكون بأغلب الأحيان موحدة حيث تولد مع الأنسان وتتغير مع نشأته وبحسب تربيته "‏ ‏كل مولود‏ يولد على الفطرة ‏ فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه " .

اليوم سنتحدث عن موضوع حقيقتاً هو ماجعلني أكتب هذان المقالان والذي أثارته أحدى قارئات المدونة وهو مرتبط بالأخلاق والتي بنظري وبنظر الكل هي مختلفة كما وضحت أعلاه , وسيشمل أيضا قضايا مختلفة مشابهة لموضوع القارئة والهدف من كل هذا تبادل الاراء والمنفعة .

لن أتكلم عن أرتباط الدين بالأخلاق فقد ذكر وذكرته في مقال سابق لكني سأتحدث بالعكس عن الإلحاد والأخلاق والذي يصفه الاغلبية بأنهما لايجتمعان كما الزيت و الماء ولو أن بالعلوم في مرحلة المتوسطة قد علمونا بأن الصابون يجمعهما , الصابون هنا هو تنقية النفس البشرية من الشوائب وتنظيفها فلا علاقة له-الصابون-بان كانت-النفس-متدينة او ملحدة او حتى لو كانت ذكر أم أنثى !!


انا لا أنكر حرص الدين على الأخلاق كحرص الأب على حسن خلق أبنه فلا يعني أن الملحد او الاديني او العلماني لا خلق له وبأنه فاسد ولاهث وراء المتعة وكما بين الزميل فتى الجبل في رده على الموضوع السابق بمثال أن هنالك رجال متدينين ذوي أخلاق تعبانة ورجال لايمتون بالدين بصلة وأن أخلاقهم عالية جداً , حسناً السؤال يطرح نفسه اذاً لماذا يقذفون الملحدين والعلمانين ويصفونهم بأن أخلاقهم فاسدة ؟!

الملحدين او العلمانين من دعاة الحرية التي تحرمها أغلب الديانات لكن وفق شروط وضوابط بعكس الأديان التي اخرجت حرية مشوهة بسبب الشروط و النواهي الموضوعة والتي طغت على مبدأ الحرية فجلعتها عرجاء , فالمقارنة بين الرجل المتدين ذو الخلق الفض وبين الملحد ذو الخلق الجم مقارنة مغلوطة كون الرجل المتدين يعتبر عاصي لقوانين دينه ولايعتبر غير أخلاقي , لا يعني هذا أنهم يعيشون بإنفلات أخلاقي ينفر منه هيو هيفنر !!



الملحدين والعلمانين هم ايضا بشر وينطبق عليهم تعريف الأخلاق , هم يعتبرون الخمر من الحريات والتي تحرمها أغلب الأديان بسبب إزالتها للعقل ولو أن القليل لايضر وحتى لو شرب الشخص داخل بيته دون أذية للبشر ولو أنه سكير عربيد في محيط بيته او غرفتة هذا في الليل أما بالصباح فهو دكتور بالجامعة , دكتور يشرب هذا كيف سيدرس أبنائنا ويعلمهم محاسن الاخلاق ؟!
لا علاقة للخمر بالاخلاق بتاتاً بسبب زوال العقل بالليل وبمحيطه الخاص-بيته مثلا-ورجوعه في الصباح للعمل وتأدية الواجب , يحدثني أبي بأنهم بالسابق كانو يطردون السكارى من حيهم-الفريج-لأن ذلك يعتبر عار بسبب ترنح وصراخ وثقل لسان السكران الذي يشاهد بالمسلسلات او أحد الأصدقاء والذي بدوره ينعكس بصورة من لايشرب او لم يذق الخمر بأن كل من يشرب هو كذلك , عندما تصل حال السكران الى تلك المرحلة هنا يصل الامر الى الا أخلاقي لذلك وضعت القوانين منها ما هو تأديبي ومنها ماهو عقابي .
ايضا يدعو العلمانين والملحدين الى الخلط بين الجنسين وهنالك فرق بين الخلط والمزج فالمتدينين يعتبرون الخلط مزج وهو أمر لا أخلاقي الخلط عندما يكون بين أشخاص يربطهم الأدب والإحترام لايعني هذا بأنهم في شاطئ العراة عندما تحصن البنت ويحصن الولد بالأخلاق المتعلمة من الأهل واحياناً مدفوعة من الدين وفق مبدأ الثواب والعقاب بأعتقادي لن يكون هنالك إنفلات اخلاقي فكلٍ منهم سيعرف حدوده ويقف عندها , بالنسبة للمن تجواز الحدود لمرحلة الزنا كما يفضل تسميتها البعض وكما افضل تسميتها أنا "بعلاقة حب" هل يعتبر هذا تجاوزاً للحدود وبأنه غير أخلاقي ؟


برأي الشخصي أرى بأنه أمر حدث بين شخصين عاقلين وتجاوزا سن الرشد وبرضاهم فهو اخلاقي , فلا يمكن أن نصف الرجل بالزاني بطريقة تجعله كمن اقترف خطأ ولا نستطيع بأن نطلق وصف زانية على المرأة كمن هي ارتكبت جريمة , ولا نستطيع أن نجبرهما على الزواج فهذا أمر يخصهما شائى او أبى , فعندما تخبرني او يخبرني فاعل تلك العلاقة وخوفهما من المجتمع ونظرته الدونية لهما كانهما قد ارتكبا جنحة او قاما بقتل احداً ما , تصرف قام بين أثنين تربطهم علاقة أنسانية قاما بفعل عاطفي إنساني بحت بعكس مايصفهم البعض بالتصرف الحيواني بقصد التحقير فورقة الزواج لا ترقي الحيوانات الى بشر ويبقى الفعل بورقة او بدونها حتى لو كان بعكس ما يرونه شاذ عن الطبيعة البشرية بتصورهم مثل المثليين فالأديان السماوية بشكل خاص قد اعدت لهم شتى انواع العذاب متحدين بذلك رجل تكساس كل هذا من أجل شذوهم عن الطبيعة البشرية التي هم رسموها بمخيلتهم , فهم لم يعلموا بان الأنسان حيوان ناطق كحال باقي الحيوانات يفرق بينهم بالعقل وقدرة التفكير وهذه الحالات الشاذة بنظرهم قائمة لدى اغلب المخلوقات وهي علاقة عادية بنظري وبنظر العلم دعكم بما يتشدق به علماء عفوا أطبائنا المسلمون و إلصاقهم أي مرض او أي علاج بالسنة والقران ومخالفتهم للعلم الحديث المتجدد التابع للعقل .
أيضا مشاركة معتنقي الاديان و الطوئف بأفراحهم وأحزانهم يعتبر تصرف أخلاقي تحرمه أغلب الأديان كما تتحجب أمي عن مدبرة المنزل-الخادمة-البوذية بسبب أنه لايجوز لها كشف شعرها امام معتنقة ديانة وثنية !!
هذا يعتبر تصرف لا أخلاقي فما الضير من اقامة حفل الكريسماس في منزلي مثلا وانا مسلم او يهودي ما الضير من اقامة فطور لعيد الفطر لأصدقائي المسلمين وانا مسيحي او يهودي-ولو ان صديق ابي قبطي يفعل هذا كل سنة-اقامة الحد تصرف غير أخلاقي فالمرتد لم يضر أحد .


كل تلك الامثلة للتصرفات ارها بأن لا علاقة بينها وبين الأخلاق كونها امور تدخل بباب الحريات وهي برأي الشخصي لذلك يختلف مسمى تلك التصرفات بأخلاقية وغير أخلاقية بحسب معتقد الشخص وبحسب المحيط الجغرافي المقيم به , وضعت الأمثلة هذه بعد قرأتي لرد الزميل صلعم الذي اثار قضية تحتاج الى موضوع جديد وحتى يكون هذا المقال بداية لكتابة ذلك المقال .

لذلك الأخلاق ليست مكتشفاً دينياً او منزلة من السماء ولا هي التي تحتاج الى أمر لفعلها وأمر لعدم فعلها بل عواطف وأحاسيس بشرية فطرية تنبع من عمق تركيبة الانسان الحي فهي تنفر ممن يغصبها على فعل شيء فلذلك نراها حينما تخرج بعفويتها المعتادة .


*الصور من مدونة السيد بن كريشان أدام ظله
====================


ختاماً حال البلد مايسر من الأسوء الى الأسوء , و نتمنى أن تهدأ الأمور وتعود الحياة أحسن من سابقتها , وبحكم علماني حتى لاتعود الطائفية والقبلية من جديد ولايعود التدين معها .

2008-03-15

هل توجد معايير للأخلاق ؟




يعتبر موضوع الاخلاق من المواضيع الشائكة والتي تحدث عنها الكثير من المدونين فهي احيانا تكون ذات هالة قدسية واحيانا تنسب الى الانفلات بسبب خروجها عن الطبيعة البشرية فنحن مانراه خلق جيد قد يكون سيء حين يراه شخص اخر , فرؤيتنا المقززة لمن يشرب الخمر ستكون نظرة عادية لمن يراه في بلد اخر .


عند اثارة موضوع تدخين المرأة للشيشة هاج الكثير على مثل هذا التصرف بسبب شذوذه عن عاداتنا وتقالدينا فهم لم يعتادوا على مثل هذا الوضع الذي قد دخل الينا مع الانفتاح الحاصل في البلد من بعد تحرير الكويت , وايضا موضوع قيادة المرأة للسيارة في مملكة بلاد الرمال.


بين الاخلاق والعادات والتقاليد هنالك تناسب عكسي فكلما قل مستوى الاخلاق زاد التمسك بالعادات والتقاليد فتجمع ثوابت الامة ماهو الا تمثيل على انخفاض مستوى الاخلاق , فبعد انتشار التشبه بالجنس الاخر والحفلات المشبوهة والمخدرات وحتى الانترنت ..الخ من الامور الجديدة على المجتمع تحركت تلك اللجنة لمحاربة ذلك الفساد الاخلاقي ومنع انتشاره وذلك بالتمسك بالعادات الحميدة المبهرة ببهار الدين الحار , هنا ناتي الى اشكالية جديدة فقد انظم عضو جديد الى التشكيلة وهو الدين , حسنا من يحرك من او بمعنى اخر من يقود المجموعة الثلاثية ؟!





هذا يجلعنا نعود الى نقطة الصفر ووضع بداية جديدة


الدين - الاخلاق - العادات والتقاليد



1- الدين يحرم القتل - الاخلاق تمنع القتل - العادات تنبذ القتل

2- الدين يحرم اكل لحم الخنزير - الاخلاق لاتمنع ذلك - العادات تمنع ذلك

3- الدين يحلل الزواج من اربع - الاخلاق لاتستحب ذلك - العادات لاتمنع ذلك


نلاحظ


1- تشابه بين الدين والاخلاق والعادات

2- تشابه بين الدين والعادات

3- تشابه بين الدين والعادات



نستنتج بان الدين مرتبط بالعادات


السؤال يطرح نفسه مرة اخرى من يقودهم ؟


هل الاخلاق هي من تقود الدين والعادات ؟


ام


العادات والدين هما من يقود الاخلاق ؟


لذلك كان عنوان المقال هل توجد معايير للاخلاق ؟


فلذك ساحصر الجواب هنا في مجتمعاتنا العربية فسيكون الجواب هو ان الدين والعادات هما من يقود الاخلاق !!

فالدين والعادات وجهان لعملة واحدة فمايمنعه الدين تمنعه العادات ولاتفضله الاخلاق


ساقوم بتقسيم العالم الى قسمين شرقي(يتخذ طابع التدين) و غربي (وهو لاديني)


مثال1 :الشرقي يستوجب الزواج ودفع المهر الغربي لايستوجب الزواج ولا دفع المهر

مثال2 :الشرقي يسنكر لقتل الابرياء الغربي يستنكر قتل البرياء



في المثال الاول قضية مرتبطة بالعادات فهنالك اختلاف بين كلا الشقين كلٍ بحسب عاداته


وفي المثال الثاني قضية مرتبطة بالاخلق فكلا الطرفين يستنكر قتل الابرياء وهذا يرجع الى تشابه الطبيعة البشرية


نستنج هنا بعد كل هذه المعطيات بان الاخلاق هي القائد الاول للانسان وبان الدين صقل تلك الاخلاق بما يتماشى مع العادات والتقاليد المتوارثة ضمن بيئة جغرافية معينة وشجعها ضمن اطار ديني بمبدأ الثواب والعقاب .





ناتي بمثال قضية المثليين وهي تعتبر من القضايا الاخلاقية قبل ان تكون قضية دينية فهناك فريق ينادي بانه هذا خطأ وبانه يخرج عن الفطرة البشرية وهنالك من ينادي بانها من الحريات , هنا سنقع في اشكال معايير الاخلاق !!


الاخلاق هي خليط بين المشاعر والاحاسيس والافعال الانسانية الممزوجة بتراضي الاطراف في مايفعل وفي ما لايفعل وصقلت على مدى السنين منذ تطور الانسان او كما ذكرت بالويكيبيديا :

"وثيقة تحدد المعاييرالاخلاقية والسلوكية المهنية المطلوب ان يتبعها أفراد جمعية مهنية . وتعرف بأنها بيان المعايير المثالية لمهنة من المهن تتبناه جماعة مهنية او مؤسسة لتوجيه أعضائها لتحمل مسؤولياتهم المهنية"


ولو ان الموقع قد ذكر بان الدين هو من وضع أساسا لتنظيم حياة الإنسان وعلاقته مع الناس والتي اخلافها طبعا كما بينت اعلاه .






سينادي البعض بان الاديان بشكل عام تنادي بالأخلاق الانسانية وبانها تشجع على الفضيلة ومحاربة الفساد وكل مايضر البدن فهي موافقة للفطرة البشرية السوية , كل هذا الكلام من غسيل العقول المتبع من قبل رجال الدين للبسطاء من العامة ماهو الا مخالفة للاخلاق البشرية بعكس مايتصورون , الكثير من الاخلاق تعارض الدين بل ان الدين يمنع فعلها !!


نعم انا لا انكر حرص الاديان على مكارم الاخلاق وتشجيع فاعلها ووعده بالمكافاة الاخروية لكن كل دين قد رسم الاخلاق على هواه فتجد في الدين الاسلامي ماهو اخلاقي نجده غير اخلاقي في الدين المسيحي !!



هذا مايجعل معتنقي كل ديانة يتفاخرون بالكم الاخلاقي التي تأمرهم به ديانتهم ... لحظة لحظة هل كتبت تأمرهم





نعم تأمرهم بفعل الاخلاق وإلا فالنار مصيرهم , الاخلاق لاتحتاج الى امر من احد فهي طبيعة وتصرف بشري كأي ردة فعل اخرى , يذكرني هذا باحد الاشخاص يخبرني بان الرسول هو اول-بنظره هو- من وضع قواعد للحروب ..ياسلام.. نسي الحبيب الغزوات والفتوحات هذا المثال مشابه لقضية الردة ومقارنة المسلمين بها مع الخيانة العظمى لأي بلد فهم يحاولن جعل حكم الردة انساني بسبب مشابهته المغلوطة مع حكم الخيانة العظمى شتان مابين الثرى والثريا .





عموما حتى لانخرج من الموضوع


اختلاف معايير الاخلاق بسبب سطوة الدين واختلاف توجهه يعجل بحدوث سوء تفاهم بين أي طرفين , فقضية الحجاب وزواج المتعة او المسيار وقيادة المرأة وحتى عملها خارج المنزل كل هذه الامور هي تدخل في باب الاخلاق لكن يختلف راي كل طرف فالاول يرى بانها اخلاقية والاخر يرى بعدم اخلاقيتها وحتى قد يحملها سبب تدهور الاخلاق بالمستقبل ان عمل بها !!


مثل موضوع الزنا-وهو مشابه للموضوع المتعة والمسيار-فالاديان قد وضعت معنى واحد للزنى لكن الاخلاق قد قسمته الى قسمين قسم يعبر عن رقي اخلاقي وقسم يعبر عن فساد اخلاقي , فعندما تكون بين طرفين متاحبين تسمى العملية "عمل حب" واذا اصبحت بطريقة مزرية وعلنية تسمى "رذيلة" هنا يحدث مايسمى تصادم الحضارات وكل يلقي اللوم على الاخر بعدم اخلاقياته , ومثال اخر الحجاب يرى طرف بانه يعبر الاخلاق ويرى الاخر بانه سجن للمرأة كلا الطرفين لديه الدليل على صحة كلامه لكن القضية تصبح لا اخلاقية حين يحاول اي طرف التدخل بحريات الاشخاص .




أخيراً


الاخلاق البشرية لاتحتاج قانون يأمرك بفعلها ويعاقبك لعدم فعلها , وبسبب اختلاف منظور معنى الاخلاق لكل شخص وضع القانون لمعاقبة من يتأثر بتأثير سلبي لتلك الاخلاق .


هذا ينقلنا الى موضوع اخر متفرع منه سيتم وضعه بالقريب العاجل


2008-03-12

لماذا لانؤمن بالخلق من العدم؟

مرحباً
قضية الخلق من العدم هي احدى اشهر واكثر المواضيع التي يطرحها المتكلمون وبقية ادعياء الفلسفة، فهم يرون ان الاله او مهما كان اسمه خلق العالم من لاشيء !
نريد في هذا الموضوع ان نوضح بعض الحجج التي تبين السبب الذي يجعلنا لانؤمن بقضية الخلق وقضية حدوث العالم بعد ان لم يكن شيئاً.

كل حادث زماني مسبوق بقوة ومادة

فكرة المتكلمين عن الخلق هي ان العالم لم يكن ثم كان ! وان الله خلق هذا العالم واخرجه الى الوجود باعتبار انه على كل شيء قدير ...الخ. فالعالم بناءاً على كلامهم حادث زماني بمعنى ان فكرة الخلق تتضمن ان يكون العالم حادث بالحدوث الزماني، فالعالم لم يكن موجوداً في زمان ما ثم وجد بعدها.
الان دعونا نتصور ان كلام المتكلمين كان صحيحاً، دعونا نتصور ان العالم لم يكن.... ولم يكن هناك اي شيء مهما كان... لا انسان ولا سماء ولا ارض ولا اي شيء سوى الاله المزعوم وجوده. ومن ثم هذا الالهة قرر ان يخلق العالم في لحظة زمنية معينة بطريقة كن فيكون العالم بعدها في غمضة عين او في ستة ايام او في ملايين السنين ! لايهمنا الفترة المهم ان مادة العالم لم تكن موجودة ثم وجدت.

الان اطلب من القارئ التركيز جيداً

لما لم يكن هناك مادة او اي شيء قبل الخلق فان نسبة فعل الخلق الى كل اللحاظ الزمانية تكون متساوية، معنى هذا الكلام هو انه لايوجد ميـّز يميز هذه اللحظة الزمانية حيث الخلق عن التي تليها عن التي سبقتها فمادام لايوجد مادة تتميز بها لحاظ الزمان قبل الخلق فان كل اللحاظ الزمانية تكون متشابهة وسيكون نسبة الفعل الى كل منها متساوياً، ولما لم يكن هناك مخصص لصدور فعل الخلق في زمن خاص فانه من المستحيل ان يتحقق !

يمكننا التعبير عن هذا البرهان الفلسفي باسلوب ابسط فنقول لماذا خلق الله العالم في هذه اللحظة ولم يخلقه في اللحظة السابقة او اللاحقة؟ لماذا اختار هذه اللحظة بالذات؟ هل هناك مايميز هذه اللحظة عن غيرها؟ لابد ان تكون هذه اللحظة مميزة بحيث ان جهة التميز تصبح مثاراً لصدور فعل الخلق عندها... ولكن لما كان المفروض هو ان العالم معدوم ولايوجد اي شيء سوى الله فانه لايوجد مميز لهذه اللحظة عن غيرها.
يعني كان من الممكن ان يكون فعل الخلق قد حدث في هذه اللحظة او التي قبلها او التي بعدها وهكذا ولما كان الامر على هذا الحال من تساوي نسبة الفعل الى كل لحاظ الزمان فان الثابت عندنا انه لايجوز الترجح بلا مرجح ففعل الخلق الحادث في هذه اللحظة الغير مخصصة بما يميزها عن غيرها هو ترجح بلا مرجح والترجح بلا مرجح محال عقلي.

اذن كل حادث زماني لابد ان يكون مسبوق بصورة معينة من المادة بحيث تكون لهذه المادة القوة (القابلية) على التلبس بالصورة الثانية وهكذا تكون المادة والقوة على التحول الى الشكل الجديد هي المرجح لصدور الحدث في هذه اللحظة الزمنية، على سبيل المثال بيضة الدجاجة فيها القوة على التحول الى دجاجة فالدجاجة شيء حادث وهذا الشيء الحادث مسبوق بمادة هي البيضة التي لها القابلية على التحول الى دجاجة.
من عجائب الامور ان البعض يجيب على هذا الاشكال بطريقة مضحكة فعندما تقول له لماذا خلق الله العالم في هذه اللحظة دون غيرها؟ فانه يجيبك لانه لو خلقها في غيرها لكنت سالت نفس السؤال وهكذا !
يعني هو يعترف انه لايوجد مايميز لحاظ الزمان عن بعضه ومع هذا يصر على صدق صدور الفعل بهذه الطريقة ضارباً بالمفاهيم العقلية عرض الحائط !
نحن في هذا الموضوع لانريد ان نناقش اراء شبابية او اراء مسفسطين بل نريد ان نناقش اعتراضات فلسفية فقط.

جواب القديس اوغسطين

احد اهم الاعتراضات وجاهة هو ماجاء به القديس اوغسطين عن الاشكال المتقدم فهو رآى ان لب الاشكال قائم على افتراض ازلية الزمان او ان هناك زمان قبل خلق العالم فحتى يتخلص من الاشكال قال ان الزمان نفسه حادث له بداية وان بداية الزمان هي نفسها بداية العالم.
ومما يستحق الاشارة اليه هو ان البعض سمع بنظرية الانفجار العظيم وكيف انها تقول بان للزمان بداية فرآى في هذا الجواب فتحاً مبيناً ونصراً عظيماً وتأييداً علمياً لكلام اوغسطين !

رد جواب القديس اوغسطين

هذا رد سهل جداً على كلام اوغسطين علماً انه بالامكان الرد عليه بطرق مختلفة.
نقول ان كلام اوغسطين يلزم منه التنافي، لان تحت فرض صحة كلامه (ارجو الانتباه والتركيز جيداً) فان الزمان نفسه سيكون حادث زماني لانه لم يكن هناك زمان قبل خلق العالم ثم كان هناك زمان بعد خلق العالم فالزمان سيكون حادث زماني.
طيب قلنا ان الحادث الزماني هو ما كان مسبوقاً بعدم في زمان سابق على وجوده ... فحتى يكون الزمان حادث لابد ان يكون هناك زمان لم يكن فيه الزمان موجوداً !!!!! اي انه لابد ان يكون عندنا زمان لا زمان فيه ! وهذا تنافي اذ انه فرض وجود وعدم وجود الزمان ! فكلام القديس اوغسطين محال !
بقي ان نرد على المهرجين من انصاف المتعلمين من قراء نظرية الانفجار العظيم.
يجب ان يعلم القارئ انه من الناحية الفلسفية هناك فرق بين الزمان وبين الزمان المطلق ، فالزمان قابل للتقسيم الى وحدات مثل الدقيقة والساعة واليوم والشهر والسنة وكل من هذه التقسيمات لها بداية ولها نهاية فاليوم مثلاً له بداية زمنية هي الساعة صفر وله نهاية زمنية هي الساعة 24 وحينما نقول ان اليوم له بداية فهل هذا يعني انه لم يكن هناك زمن قبل هذا اليوم؟ او انه لن يكن هناك زمن غداً؟
هذه البداية النهاية هي بداية ونهاية منسوبة للتقسيم المجازي الذي قسمنا الزمان اليه ولكن اذا نظرنا الى الزمان بلا تقسيمات فاننا سنراه كماً متصلاً يرتبط فيه الماضي بالحاضر بالمستقبل بلا توقف وانقطاع فكل لحظة زمنية تكون مرتبطة بما قبلها ومرتبطة بما بعدها مثل السلسلة الفولاذية بلا انقطاع ولا توقف وهذه السلسلة التي لابداية لها ولانهاية هي مانسميه بالزمان المطلق.
نعود الان الى نظرية الانفجار العظيم فنقول ان البداية الزمانية التي تتكلم عنها النظرية ليست من نمط الزمان المطلق بل هي بداية للزمان فقط مثلما ان اليوم له بداية والشهر والسنة ... ان لحظة الانفجار العظيم لاتعدو ان تكون اقدم لحظة معروفة لنا في سلسلة تطور الكون المستمر ومجمل البحث الحالي هو حول وضع النظريات لما حصل قبل الانفجار العظيم والنظريات الحالية تشير كلها الى ازل الزمان وازل العالم معها وان سبب تأخر هذه النظريات هو عدم وجود نظرية تثاقل كمي مكتملة ولكن نحن لسنا في الظلام تماماً فهناك الكثير من النظريات التي تخبرك بما كان موجود قبل الانفجار العظيم ... ولكن هذا موضوع اخر.

شكراً لقراءة الموضوع.
إنكي
=============================================
الاستاذ الكبير المعلم المرشح لتولي مسك ادارة منتدى الملحدين اتشرف بنقل احد افضل مقالاته من مدونته الموقرة لافادة قراء مدونتي المتواضعة بشكل عام والعزيز فتى الجبل بشكل خاص وبما ان العين لاتعلوا عن الحاجب كما يقال فان ذلك المقال سيكون افضل رد على البعرة تدل على البعير الذي هو ايضا عنوان احد مقالات الاستاذ إنكي وتحتوي مدونته على الكثير من المقالات العلمية المفيدة والتي لاتشترط التصديق بها لكن القراءة بحد ذاتها مفيدة , وبما ان مدونة رأي قد اقيمت على تعدد الاراء وليست حكرا على كاتب واحد فان هذه المقالة ستكون افتتاحية لنقل افضل المقالات في الوطن العربي على ان لاتزيد عن مقالة في الاسبوع ولن انسى السميع المهندس سالم باغنية على ذوقي اتمنى ان تنال اعجابه .
المقالة تعبر عن راي صاحبها بشكل عام وهذا لايمنع من ان اتفق في الكثير معه حتى لايخرج الي من يصيح باني مثله ولو انني اتشرف بذلك , عموما المقال مليئ بالمفردات بعلم المنطق وانصح بقراءة كتاب الألفاظ المستعملة في المنطق للفارابي حتى يستطيع القارء فهم بعض المصطلحات المكتوبة في المقال , حاولت صبغ الافكرا الجزئية في الموضوع باللون الاحمر حتى اوضح للقارئ المعنى المقصود دون شرح ونقاش فالحر تكفيه الاشارة وافضل عملية للتعليم هي البحث والاطلاع .
ودمتم

الشابة زينة فنانة مفعمة بالاحساس وذات حنجرة جبلية حزينة ابدعت بأغنية خليك معايا



وأغنية للشاب حسني روعة في الاداء

ذكريات

2008-03-05

نأسف العقل مغلق للصلاة !!



لا ادري ما علاقة اغلاق العقل بالصلاة قد يكون هذا تأثير الفودكا- لعنتها السماء-لكن هذا ماتعودنا عليه في بلداننا الاسلامية فأغلب أسواقنا تغلق ابوابها في اوقات الصلوت , فنحن قوما اذ شبنا على شيء شبنا عليه فنحن نعطي مبالغ مالية بالعيد تسمى "عيدية" بدون سبب فقط لاننا شبنا على هذه العادة وحتى الأذان في أذن الوليد وذبح التميمة له فلا يوجد فائدة لها سوى انها سنة نبوية شبنا عليها فلذلك يكون العقل قد اغلق الكثير من الامور الدينية بشكل عام تكون ايمانية بحتة وهذا لايمنعها من مخالفة العقل فلإيمان يساوي الغباء فهو يجعلك تسلم لأمور دون تفكير وحتى لو لم تقتنع بها فانت تصدقها لأنك مؤمن بها فقط لاغير لذلك ادعوه غباء , الدين الاسلامي بشكل عام والطائفة الشيعية بشكل خاص تؤمن باشياء لاعقلانية بالامس دار حديث بين زميلي-وهما من الطائفة الشيعية-بالعمل احدهم مريض بإلتهاب في الرئة فنصحه الاخر باكل قليل من تراب كربلاء حتى يشفى حقيقتا حاولت قدر الامكان كتم ضحكتي لكن بادرتهم بالسؤال هل من المعقول ان يشفى الشخص بقليل من تراب كربلاء ؟

اجابني وتنميت انه لم يجبني فاخبرني بانه يجب عليه ان يكون قوي العقيدة !!



نعم قوي العقيدة التي هي اقوى من افضل مضاد حيوي , القارئ من الطائفة السنية قد يضحك على هذه الترهات لكن لن يضحك على حكم التدواي مع التوكل على الله وحتى انت ايها القارئ المسيحي فلا تسخر منهما فانت تصدق قصة الخبز والنبيذ المأخوذة من جسد المسيح بالنسبة للقارئ الاديني والملحد فقد يحمد العقل الف مره بسبب تلك الايمانيات التي اغلقت العقل والتي استطاع التخلص منها .

سبب غباء الايمان هو التصديق بدون دليل فهي تكون من المسلمات التي لاتحتاج الى دليل سوى بعض الايات والاحاديث على قليل من الروايات فيصبح دليلا شاملا لكل من شك وحار في امره .

"من تمنطق تزندق" هذا احد اسباب اغلاق العقل وتشميعه بالشمع الاحمر فالمنطق يؤدي الى الزندقة بوجهة نظر الدين الاسلامي كيف لا وهم اول من اطلق هذا المصطلح , المنطق علم فلسفي يبحث عن تماسك القضايا والكلام و يحاول أن يقدم مؤشرات قد تكون صحيحة او خاطئة ليميز بين القضايا و الحجج الجيدة من السيئة , المنطق والفلسفة محرمة وممنوع دراستها او تم التعديل عليها .



حرمة التمنطق تكمن في اسباب ان المنطق يقف على الحجة المقنعة و التي يعجز الاسلام في اثبات صحتها في اغلب اموره , نرى هذا في الاعجاز العلمي للقران وتسابق المؤمنين في ايجاد توافق بين آياته و الاكتشافات العلمية الحديثة فلو كان القران صحيحا فلماذا يحتاج الى اثبات علمي مثل السبع سموات والحديد والنحل وخلق الجنين ... الخ من اعجازات لم ترتقي الى الان بمستوى العلم الحديث والتي اثبت خطأها وسذاجتها في الكثير من المواقف حتى بتنا نشاهد في المنتديات شجرة تسجد او صورة ندب-او اخدود-في القمر وحتى صورة جهاز يسمع تسبيح النبات او صورة المسيح وهو يبكي المشكلة ان اغلب تلك الصور والقصص قام بعملها وتاليفها ملحدين عرب او من الغرب لتبيان مدى هشاشة فكر المؤمنين وتصديقهم او محاولة تشبثهم بقشة الامل التي ستبين صدق ايمانهم , كل مايسمى اعجاز قراني في كفة ومعجزات الانبياء في كفة اخرى فالاول يكون احيانا مشابه للطبيعة ولم ياتي بشيء اعجازي فنعلم ان السماء فوق وان الارض تحت وان السفن تسبح بالبحر لذلك تكون ذات طابع يغلب عليه الجد اما معجزات الانبياء فحدث ولا حرج فهي تصيبني بحالة هستيرية من الضحك من محادثة الشجر الى ملاحقة الصخر و شق البحر الى سماع النمل وحتى الصعود بظهر بغل الى السماء بالامس كنت اقراء كتاب ليالي بيشاور-انصحكم بقرأته-فهو من الكتب التي اعتبرها تتحدى كتاب الف نكتة ونكتة بحق وساكون عنصري في تقيمي هذا فليالي بيشاور يضحكني اكثر وبه من النوادر مايجعلني اسقط من الضحك حتى تبان نواجذي .



التصديق بالمسلمات دون دليل يشابه اخبارصديقك بصعودك للقمر ليلا وهو ينظر اليك مبهورا ويخبرك بانه يصدق ماتقول له وبانه يثق بصدق مروايتك , حتى عندما اضع فودكا باحد قناني ماء زمزم ذات اللون البني والسداد الاخضر او اقرضك بعض المال واطلب منك ارجاعه بطريقة ملتوية لكن بالحلال كل هذه الامور تعبر عن غباء متلقيها وهذا ما يحاول البعض الاستفادة منه فتصديق المؤمنين لكل شيء مع دليل المفتي سيتم تصديقه فنرى هذا عند امتعاض البعض حول البنوك الاسلامية فيخبرك بانه يعلم بانه ينصب عليه لكن هو الوحيد حلال ويخاف ربه بالذهاب الى بنك ربوي وبان المفتي قد اخبره بحلال مايفعل , هذا يذكرني باحد السفرات العائلية كان ابي قد اصطحب احد اصدقائه ذوي اللحى الطويلة الاخ لم يصور فرحة اولاده لحرمة التصوير لكن يجوز تصوير الطبيعة !!... وايضا عندما صعدنا الى الجبل لسوء الحظ سقطت ابنته في احد الشقوق ولم تكن هنالك الا طريقتين لاخراجها : إما ان يخرجها دليلنا وهو من سكان هذا الجبل وهو اخبر بشعابه ومسلم الديانة او اننا نهيم بالجبل وقد غاربت الشمس الى المغيب في محاولة البحث عن احد القبائل التي تملك حبل , فالحبيب اختار ان نهيم بالجبل للبحث عن حبل لانه لايريد بسلامته ان يخرجها رجل غريب بنفس عمر والدها او جدها طبعا وصلنا الى البنت واكتشفنا بان المكان التي سقطت فيه مليء بالثلج والبنت لاتستطيع تحريك رجليها بسبب البرودة وقد اغمي عليها اكثر من مره.

تلك واحده من الامور التي يصدقها البعض في الحلال والحرام والعادات والتقاليد والتي شابو عليها دون دليل ولايمكنهم حتى تغيرها او محاولة التفكر في صحتها او على الاقل نقدها .

ختاما

اعزي الشعب الكويتي والامة العربية بفقدان القلم الحر والكاتب الكبير والمفكر المستنير الدكتور احمد الربعي


2008-03-01

الاسلام بين عقدة النقص والشعور بالنقص

أنت عميل صهيوني , عبد للأمريكان , علماني كافر , خادم اليهود حفدة الخنازير والقردة تلك بعض من الكلمات التي تحتويها الرسائل التي تبعث إلي .
طبعا هذه تعتبر ردة فعل لأمر يشوبه الغموض ولم يفهم فنرى اختلاف ردة فعل المستقبل-بكسر الباء- فمنهم من يستفسر بشكل محترم ومنهم من يسأل اسئلة ويدخل بموضوع ليس له علاقة بالأمر بسبب اختلاط الأمر عليه وهو مايسمى بنظرية المؤامرة مثل إحالة هجمات الحادي عشر من سبتمبر الى تجار يهود امريكان او بانه غطاء للهجوم على العراق و مثال المؤامرة الصهيونية على العالم الاسلامي فالاخير هو ما يقض مضجعهم ويؤرق منامهم فهم يعتقدون بان الكيان الصهيوني او اسرائيل او احفاد القردة والخنازير يتأمر عليهم-المسلمين-ويخطط للإطاحة بهم من مشاركة للغرب الكافر امثال امريكا والدول الاوربية المسماة لديهم بالروم-ففي عصر صلعم لم يكن هنالك مايسمى الولايات المتحدة الامريكية او الممكلة المتحدة-وعمل الدسائس مثل عمل الافلام التي تسخر من المسلمين وتصورهم بالبدو او رسم صلعم او علكة اسرائيلية او علكة غرامية كل هذا يدخل ضمن تعريف عقدة الارتياب من الاخر حتى الملحدين والادينين والعلمانيين والليبراليين ادخلوهم في خانة المتأمرين على الاسلام والمسلمين , كل هذه العقد ماهي الا خوف من تعرية الدين الاسلامي او محاولة نقده فالاخير هو ما اثار جنون المتاسلمين فما الجهاد الالكتروني وتفجير الجسد الا محاولة فرض رايهم و اسكات من يعارضهم , فهم يشعرون بالنقص لذلك يعوضون ذلك بتكميم الافواه بشتى الطرق وحتى لو كانت غير قانونية او انسانية وكيف لاتكون انسانية فدينهم مليء بقصص تجعل من قصة فيلم ساو حكاية ماقبل النوم للأطفال فأغلب امورهم وواجباتهم تعارض مانصت عليه اتفاقية حقوق الانسان .





يتشدق الكثير من المسلمين من امثال الاخونجية الحلوين بسماحة الدين الاسلامي ويدعون الى تقارب الحضارات والاديان وحتى انهم حاولوا التقريب بالمذاهب فهم بعملهم هذا يبينون للناس بانهم يطبقون الدين الاسلامي بشكل صحيح عكس السلف الواهبية بتاع الا يجوز , ولو ان الاخونجية قد قاموا بتنقيح بسيط للدين لكن لم يستطيعوا ان يزيلوا الاحاديث الداعية الى تكفير معتنقي الاديان الاخرى المؤدي-التكفير-الى القتل والمعاداة فدعوة تركيا الى اعادة تفسير الاحاديث تعتبر خطوة-ولو كانت متاخرة-موفقة في اعادة صياغة الدين الاسلامي لجعله اسم على مسمى "دين سلام" , فالاخونجية يحاولون قدر المستطاع تلميع الدين الاسلامي واظهاره بالشكل الجميل او كما هم يرون بان له فائدة لهم فالاناشيد والمرابحة والمقرء و الداعية كلها استرزاق على ظهر الدين فكما قال لي احدهم بانه حلل البيع والشراء بالحج وهو فرض فلماذا لا نستطيع ان نتاجر !؟



نعم تاجر باستغفالك لعقول البشر بدعوة وقرأة قصص الانبياء مع بعض المؤثرات الهوليودية حتى تصبح اغني رجل فالعملية بسيطة جدا فكل ماعليك فعله بيع سجادة الديسكو او لباس سباحة اسلامي حتى تصطف مع بيل غيتس , محاولة المسلمين مسايرة العالم في التطور دون التخلي لماضيهم لهوا معركة صعبة الفوز بها بسبب ان الدين الاسلامي يعادي الحضارة والتطور لان اغلب التطور ينافي احكام الاسلام فالرسم والغناء والتمثيل والاعمار كلها حرام وهي من االحضارة والتطور يكون حرام اذا تعارض مع نواهي الدين فالتلفاز حلال الا ماشوهد به من حرام وهلم جر وسبب ظهور مثل هذه الفتاوي التي تحلل وتحرم ماتوصل اليه العلم من تطور بشتى المجالات الطبية والاقتصادية والاجتماعية ماهي الا شعور بالنقص ممن حولهم .





نرى الدول الاسلامية وبالاخص دول الشرق الاوسط حتى الان يستعملون طريقة اتكميم الافواه لمحاولة اسكات من يحاول التحدث بالحقيقة خوفا من انقلابات على الحكم مثل توزيع الجواسيس والمخبرين بين عامة الشعب وحجب المواقع والمدونات تعتبر ايضا من تلك التصرفات القمعية حتى الصراخ والنهيق والنعيق يعتبر ايضا طريقة لاسكات المتحدث والسخرية ايضا تعتبر من ارقى الطرق العقلانية الممزوجة بروح الدعابة وهي مايستخدمها الملحدين في نقض اخطاء الاعجاز القراني في اسلوب ساخر بعيدا كل البعد عن الاستهزاء الجارح المحاول النيل من الطرف الاخر , هذا مايجعلنا نتسائل كثيرا لماذا العرب والمسلمين هم محط استهزاء وسخرية ؟





احيانا يحاول الشخص ان يرى-يكذب على-نفسه بانه هو الصح وهو الكامل المكمل فالمسلم يستهزئ ممن يعبد النار ومن يسجد للصنم ومن يقدس الصليب ومن يحرم اكل اللحم فلذلك نسمعه يحمد ربه على نعمة العقل ويدعو للكل بالهداية كأن البقية تعيش في ضلال على حسب مايراه المسلم ضلالا فالبقية تعيش في سعادة وسرور برغم وجود المشاكل فهذه حال الدنيا والبشرية بعكس المسلم الخائف من الاشباح وعفاريت الجان وممن اخرجهم علاء الدين واحكم عليهم سليمان المتريب من الكل يخالجه شعور القلق ممن حوله فهو الصق التهم بالكل حتى الهندوس لم يسلموا منه , فها هو يكره البيبسي والكوكاكولا بسبب ان لليهود دخل بهما كل هذا نقص بالمسلم فهو يشارك بالمنتديات الالحادية ليس حبا للمعرفة بل للهداية اولا متخذا خطة 5-4-1 الدفاعية فإن لم يستجب له احد بدأ باسلوب الهجوم الشتائمي واصرخ فيهم يهابونك فهو يتخيل اسلوب المعارك والغزوات فنراه الى الان يستخدم كلمات كانت تستخدم في معارك من قبل 1400 سنة وهو يحمل السيف الى الان في دلالة منه على القتال , هم يجعلون انفسهم اضحوكة فلماذا تشارك اذ لم تكن تؤمن او لم يعجبك مايقوله الملحدين وتستغفر طول الوقت وتدعي لنا بالهدايا-بكسر الهاء-فلما لاتذهب الى منتدياتكم الاسلامية ذات جمل جزاك الله خير وسبحان الله وصدق اي حاجة من اي شيخ او رجل علم وقول لاحول ولا قوة الا بالله .


* الصور مأخوذة من مدونة العزيز بن كريشان
==========================================================





اسف على التاخير وهذا اهداء لكل من سأل

الي بيني وبينها - الشاب حسني (في خاطر الخواطر الحاظر والغايب وخطرك يا مهندسنا eng.s وولاد الحوما الملحدين والمتدينين وهيا هيا رووحو)