بحث هذه المدونة الإلكترونية

2008-03-18

هل توجد معايير للأخلاق 2 ؟





تكلمنا في المقال السابق والذي وضحنا فيه علاقة الدين والعادات والتقاليد بمنظومة الاخلاق البشرية وبينا فيه بان الدين والعادات وجهان لعملة واحدة وبانهما يحركان الأخلاق لذا تكون الاخيرة محصورة في اطار جغرافي معين وبحدود انتشار الدين وهذا مايجعل الاخلاق تختلف باختلاف المجتمعات لكن ذكرنا في المقال بأن الاخلاق هي خليط من المشاعر والأحاسيس الإنسانية والتي تكون بأغلب الأحيان موحدة حيث تولد مع الأنسان وتتغير مع نشأته وبحسب تربيته "‏ ‏كل مولود‏ يولد على الفطرة ‏ فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه " .

اليوم سنتحدث عن موضوع حقيقتاً هو ماجعلني أكتب هذان المقالان والذي أثارته أحدى قارئات المدونة وهو مرتبط بالأخلاق والتي بنظري وبنظر الكل هي مختلفة كما وضحت أعلاه , وسيشمل أيضا قضايا مختلفة مشابهة لموضوع القارئة والهدف من كل هذا تبادل الاراء والمنفعة .

لن أتكلم عن أرتباط الدين بالأخلاق فقد ذكر وذكرته في مقال سابق لكني سأتحدث بالعكس عن الإلحاد والأخلاق والذي يصفه الاغلبية بأنهما لايجتمعان كما الزيت و الماء ولو أن بالعلوم في مرحلة المتوسطة قد علمونا بأن الصابون يجمعهما , الصابون هنا هو تنقية النفس البشرية من الشوائب وتنظيفها فلا علاقة له-الصابون-بان كانت-النفس-متدينة او ملحدة او حتى لو كانت ذكر أم أنثى !!


انا لا أنكر حرص الدين على الأخلاق كحرص الأب على حسن خلق أبنه فلا يعني أن الملحد او الاديني او العلماني لا خلق له وبأنه فاسد ولاهث وراء المتعة وكما بين الزميل فتى الجبل في رده على الموضوع السابق بمثال أن هنالك رجال متدينين ذوي أخلاق تعبانة ورجال لايمتون بالدين بصلة وأن أخلاقهم عالية جداً , حسناً السؤال يطرح نفسه اذاً لماذا يقذفون الملحدين والعلمانين ويصفونهم بأن أخلاقهم فاسدة ؟!

الملحدين او العلمانين من دعاة الحرية التي تحرمها أغلب الديانات لكن وفق شروط وضوابط بعكس الأديان التي اخرجت حرية مشوهة بسبب الشروط و النواهي الموضوعة والتي طغت على مبدأ الحرية فجلعتها عرجاء , فالمقارنة بين الرجل المتدين ذو الخلق الفض وبين الملحد ذو الخلق الجم مقارنة مغلوطة كون الرجل المتدين يعتبر عاصي لقوانين دينه ولايعتبر غير أخلاقي , لا يعني هذا أنهم يعيشون بإنفلات أخلاقي ينفر منه هيو هيفنر !!



الملحدين والعلمانين هم ايضا بشر وينطبق عليهم تعريف الأخلاق , هم يعتبرون الخمر من الحريات والتي تحرمها أغلب الأديان بسبب إزالتها للعقل ولو أن القليل لايضر وحتى لو شرب الشخص داخل بيته دون أذية للبشر ولو أنه سكير عربيد في محيط بيته او غرفتة هذا في الليل أما بالصباح فهو دكتور بالجامعة , دكتور يشرب هذا كيف سيدرس أبنائنا ويعلمهم محاسن الاخلاق ؟!
لا علاقة للخمر بالاخلاق بتاتاً بسبب زوال العقل بالليل وبمحيطه الخاص-بيته مثلا-ورجوعه في الصباح للعمل وتأدية الواجب , يحدثني أبي بأنهم بالسابق كانو يطردون السكارى من حيهم-الفريج-لأن ذلك يعتبر عار بسبب ترنح وصراخ وثقل لسان السكران الذي يشاهد بالمسلسلات او أحد الأصدقاء والذي بدوره ينعكس بصورة من لايشرب او لم يذق الخمر بأن كل من يشرب هو كذلك , عندما تصل حال السكران الى تلك المرحلة هنا يصل الامر الى الا أخلاقي لذلك وضعت القوانين منها ما هو تأديبي ومنها ماهو عقابي .
ايضا يدعو العلمانين والملحدين الى الخلط بين الجنسين وهنالك فرق بين الخلط والمزج فالمتدينين يعتبرون الخلط مزج وهو أمر لا أخلاقي الخلط عندما يكون بين أشخاص يربطهم الأدب والإحترام لايعني هذا بأنهم في شاطئ العراة عندما تحصن البنت ويحصن الولد بالأخلاق المتعلمة من الأهل واحياناً مدفوعة من الدين وفق مبدأ الثواب والعقاب بأعتقادي لن يكون هنالك إنفلات اخلاقي فكلٍ منهم سيعرف حدوده ويقف عندها , بالنسبة للمن تجواز الحدود لمرحلة الزنا كما يفضل تسميتها البعض وكما افضل تسميتها أنا "بعلاقة حب" هل يعتبر هذا تجاوزاً للحدود وبأنه غير أخلاقي ؟


برأي الشخصي أرى بأنه أمر حدث بين شخصين عاقلين وتجاوزا سن الرشد وبرضاهم فهو اخلاقي , فلا يمكن أن نصف الرجل بالزاني بطريقة تجعله كمن اقترف خطأ ولا نستطيع بأن نطلق وصف زانية على المرأة كمن هي ارتكبت جريمة , ولا نستطيع أن نجبرهما على الزواج فهذا أمر يخصهما شائى او أبى , فعندما تخبرني او يخبرني فاعل تلك العلاقة وخوفهما من المجتمع ونظرته الدونية لهما كانهما قد ارتكبا جنحة او قاما بقتل احداً ما , تصرف قام بين أثنين تربطهم علاقة أنسانية قاما بفعل عاطفي إنساني بحت بعكس مايصفهم البعض بالتصرف الحيواني بقصد التحقير فورقة الزواج لا ترقي الحيوانات الى بشر ويبقى الفعل بورقة او بدونها حتى لو كان بعكس ما يرونه شاذ عن الطبيعة البشرية بتصورهم مثل المثليين فالأديان السماوية بشكل خاص قد اعدت لهم شتى انواع العذاب متحدين بذلك رجل تكساس كل هذا من أجل شذوهم عن الطبيعة البشرية التي هم رسموها بمخيلتهم , فهم لم يعلموا بان الأنسان حيوان ناطق كحال باقي الحيوانات يفرق بينهم بالعقل وقدرة التفكير وهذه الحالات الشاذة بنظرهم قائمة لدى اغلب المخلوقات وهي علاقة عادية بنظري وبنظر العلم دعكم بما يتشدق به علماء عفوا أطبائنا المسلمون و إلصاقهم أي مرض او أي علاج بالسنة والقران ومخالفتهم للعلم الحديث المتجدد التابع للعقل .
أيضا مشاركة معتنقي الاديان و الطوئف بأفراحهم وأحزانهم يعتبر تصرف أخلاقي تحرمه أغلب الأديان كما تتحجب أمي عن مدبرة المنزل-الخادمة-البوذية بسبب أنه لايجوز لها كشف شعرها امام معتنقة ديانة وثنية !!
هذا يعتبر تصرف لا أخلاقي فما الضير من اقامة حفل الكريسماس في منزلي مثلا وانا مسلم او يهودي ما الضير من اقامة فطور لعيد الفطر لأصدقائي المسلمين وانا مسيحي او يهودي-ولو ان صديق ابي قبطي يفعل هذا كل سنة-اقامة الحد تصرف غير أخلاقي فالمرتد لم يضر أحد .


كل تلك الامثلة للتصرفات ارها بأن لا علاقة بينها وبين الأخلاق كونها امور تدخل بباب الحريات وهي برأي الشخصي لذلك يختلف مسمى تلك التصرفات بأخلاقية وغير أخلاقية بحسب معتقد الشخص وبحسب المحيط الجغرافي المقيم به , وضعت الأمثلة هذه بعد قرأتي لرد الزميل صلعم الذي اثار قضية تحتاج الى موضوع جديد وحتى يكون هذا المقال بداية لكتابة ذلك المقال .

لذلك الأخلاق ليست مكتشفاً دينياً او منزلة من السماء ولا هي التي تحتاج الى أمر لفعلها وأمر لعدم فعلها بل عواطف وأحاسيس بشرية فطرية تنبع من عمق تركيبة الانسان الحي فهي تنفر ممن يغصبها على فعل شيء فلذلك نراها حينما تخرج بعفويتها المعتادة .


*الصور من مدونة السيد بن كريشان أدام ظله
====================


ختاماً حال البلد مايسر من الأسوء الى الأسوء , و نتمنى أن تهدأ الأمور وتعود الحياة أحسن من سابقتها , وبحكم علماني حتى لاتعود الطائفية والقبلية من جديد ولايعود التدين معها .

هناك 9 تعليقات:

ارض بلاد الغربان يقول...

تسلم الانامل مقال رائع

اما بالنسبة للاخلاق فتعتمد على تربية الاهل و قيم المجتمع حيث نشأ الشخص فان فاذا كان المجتمع فاسد ( كما لدينا في هذه الصحراء ) فعزائي للشباب

و الاخلاق ليس لها علاقة للنوع الدين او عدم التدين و لكن المشكلة في الخطاب الابله عندنا في هذه الصحراء حيث يشبهون الاخلاق بانه اسلوب مطلق و ينسبونه الى دينهم و عاداتهم و تقاليدهم

الاخلاق نسبية و هي سلوكات تجعل من الناس تعيش معا بكل احترام و حريه

تسلم على المقال

تحياتي

فتى الجبل يقول...

باعتقادي المتواضع ان الاخلاق تكتسب من عدة جهات
من البيت
من المدرسة
من الدين
...الخ
الاخلاق منظومة واسعة واكتسابها ايضا واسع الافق

cheb_ali يقول...

ارض بلاد الغربان
فتى الجبل



اتفق معكما بان المجتمع والتربية لها دور اخلاق الفرد , لكن الهدف من الجزء الثاني من المقال هو تبيان ان الاخلاق ليست منزلة من السماء بل هي نتاج تجارب البشر .

the free man يقول...

يا عيني على اخلاقهم الحميده

فقط انظر الى تعليقاتهم حين ينغلب حمارهم في البلوغات الالحاديه

سؤال

هل مدونتي محجوبه بالكويت ايضاً؟؟
لانه تم حجبها بالامارات.

rania يقول...

عزيزي علي
أولآ وكع كلبي عبالي مدونه حياته عبث مو هدف
أنا متفقه معك انه الاخلاق ليست منزلة من السماء بل هي نتاج تجارب البشر .
مقاله رائع...
....
free man
لو يحجبون كل المدونات
بس ميقدرون يحجبون نور الشمس
لا أتخاف ياعزيزي هناك من يستنسخ مدوناتكم ويرسله عن طريق الاميل
أحترامي لكم...

cheb_ali يقول...

الرجل الحر

هل وصلك الحجب هنيئا لك الحجب على غرار هنيئا لك بالشهادة :)

لا عزيزي لم تحجب مدونتك هنا بالكويت



رانيا

سلامة قلبك :)
قد تم تغير للون المدونة , لا اعلم لما اختفت فقد كانت تعمل بعض الاكشنة في المدونات الاخرى , افقدها :)

يعقووبوو يقول...

اغبى معادلة
ماعندك دين = ماعندك اخلاق

(:

cheb_ali يقول...

يعقووبوو

صدقت عزيزي :)

Eng.S يقول...

عزيزي علي

جميل الموضوع و فصلك للخيط الابيض من الاسود من اشكاليه الحريات و الاخلاق

الاخلاق مسأله مكتسبة من البيئة المحيطة بالشخص .. هي التي تحدد ابعادها وحدودها

الدين يأتي بدرجة الثانية ..بموقعه من الاخلاق

تحياتي