بحث هذه المدونة الإلكترونية

2007-11-30

خبر



ويشيرالاقتصاديون الإسرائيليون إلى أنه تمت اتصالات سرية، بين العديد من الدول العربية (ما عدا سوريا-السعودية-لبنان) وبين 40 هيئة اقتصادية إسرائيلية، في العام 2004، تم خلالها التوصل إلى جملة من الاتفاقات الاقتصادية مع تلك الدول. ومن المنتظر أن توقع مجموعة من الدول العربية، في مدى قريب، على اتفاقية الكويز، منها الكويت والبحرين وقطر وليبيا والعراق والمغرب والجزائر وتونس،


وذلك برعاية من الولايات المتحدة الأميركية.






***********************************************************


بالامس الغريب تظاهر مجموعة من الاشخاص امام مجلس الامة ضد اسرائيل وتم حرق علمها ايضا بسبب اسنكارهم لاجتماع انابوليس


حقيقتا هذه لاتعد اول مرة يحرق فيها علم اسرائيل ولا هي اول مرة يتظاهر العرب ضد اسرائيل , فاصبحت مثل هذه الامور طبيعية بالنسبة للمواطن العادي .


لكن لن يفهم هؤلاء بانه الان عصر العولمة والانتفتاح بين البلدان وتبادل المصالح المشتركة بينهم حيث ترفع من مستوى معيشة الفرد والمواطن على الاقل افضل من القتال وحرق الاعلام



2007-11-28

الشخصيات التاريخية ... والنقد

يقول خالص جلبي في الشرق الاوسط بعنوان " لا تغضبوا: قراءة جديدة لصلاح الدين الأيوبي "
"" والسبب في رفع صلاح الدين إلى مستوى القداسة، هو الانحطاط الحضاري للأمة، وهو أمر معروف في علم النفس، كآلية تعويضية يتناسب حجمها مع مقدار الانهيار، كما يحصل مع المفلس الذي يتحدث عن ثروة جده الهائلة وهو لا يملك شروى نقير.... ""
أعجبتني هذه الجملة المقتبسة من مقال خالص جلبي عن صلاح الدين الايوبي الذي يبين فيه ما آل إليه انحطاط الامة وتعويضها ببطولات السابقين التي رسمها المؤرخون باحلى الالوان وصوروها بانها افضل الازمنة بسبب تمسك الرعيل الاول من المسلمين بكتاب الله وسنته وبعدهم عن المعاصي وكثرة عبادتهم , وكل هذا قد تعلمناه في المدرسة منذ نعومة اظافرنا حيث صور لنا ان هؤلاء الابطال هم عماد التاريخ الاسلامي وهم من نصره - بعد مساعدة الرب- حيث انهم يتحلون بالشجاعة والصبر والحنكة والدهاء وايضا هم لايخطئون !!
نعم , هذا ما جعلني اكتب هذه المقدمة الطويلة هي تقديس المسلمين-ليس الكل بل الاغلب- لشخصيات بعينها وترفيعها الى منزلة الملائكة وتبيان تاريخهم للقارئ بانه خالي من الشوائب , ولايسمح لانتقادهم او التشكيك فيهم فلن يستطيع احد التشكيك بيزيد ابن معاوية ولا عمرو ابن العاص كمثال لا للحصر , حيث ان هؤلاء الشخصيات يعتبرها المسلمون منزهَ وفوق النقد ونرى ذلك في اختلاف حب وكره بعض هؤلاء الشخصيات لدى طوائف المسلمين -كسنة و الشيعة- فنرى السنة يزينون تاريخ من يفضلون من الشخصيات التي يملئ تاريخها سوادا لدى الشيعة والعكس كذلك لديهم -الشيعة- فالشخصية التي يفضلونها ترفع الى السماء بالمديح والتبجيل اما الشخصية التي يفضلها السنة فيحتقرونها ويبغضونها , نستنتج من هذا الاختلاف والتلاعب بالتاريخ ان انه لايجب ان تتدخل العواطف في الحكم على التاريخ وشخصياته فيجب ان يوضع التاريخ بكل حيادية بسلبياتها وايجابياتها , لم لا فهذه الشخصيات بشر تخطئ وتصيب وهي ليست فوق النقد .
هذا يجعلنا نتسال هل التاريخ لم يحرف لحساب اشخاص معينين ؟
جواب السؤال لا استطيع تحديده لعدم امتلاكي للادلة لكن سيكون جوابي بالافتراضات , فعند طوائف المسلمين نجد ان كل طرف لديه تاريخ معين يتشابه مع تاريخ الطائفة الاخرى لكن باختلاف تصوير الشخصيات , فالشعية لديهم الرويات التي تبين ولاية علي بن ابي طالب كمثال والسنة لديهم عكس ذلك ويخرج الينا طائفة اخرى تطلب ولاية ولي من اوليائها وطائفة اخرى تجبرنا على تصديق مؤلف تلك الطائفة و الى ما هنالك من ترهات , والكل لديه مايسنده من روايات واحاديث هنا نستنتج بان العامل المستند عليه جميع الطوائف هو الروايات , فهل نستطيع ان نعتمد على ذاكره البشر لأقامة عقيدة؟
اخيرا , كل الشخصيات التاريخيه لها اخطائها وصوابها الذي سجل لها وعليها وهي ليست فوق النقد فهي كحال باقي البشر غير معصومة من الخطأ وان لا نقف على ماتعلمناه في المدارس وما نشاهده بالتلفاز من افلام وقصص البطولات وايهامنا بانهم خلقوا هكذا منزهين عن الاغلاط , المشكلة التي اواجهها حين اخبر احد الاشخاص بان شخصية تاريخية قد ارتكبت خطأ معين فاراه قد اشتطاط غضبا ولولا الصداقة التي بيننا لكفرني كما قال , ما الذي يمنع ان نتقد هذه الشخصيات وحتى رؤساء البلدان وحتى اهلنا ورؤسائنا بالعمل ؟
الكل نستطيع انتقاده وليس هنالك اي شخص لم يرتكب الاخطاء ولايريد ان ينتقده احد ... وهذا راي الشخصي

2007-11-26

الثوابت الاسلامية

دار هذا الحوار امس في المجلس-ونسميه بالكويت الدوانية- بين صديقي ذو التوجه العلماني مع اخر حديث العهد بالتدين فكان نصه
العلماني: ... يا اخي لماذا اخذ السيارة من البنك الاسلامي وهي ارخص عن طريق احد البنوك الربوية !!
المتدين : لكن هذا حلال وهذا احرام , وقد حلل الله التجارة وحرم الربا ...الخ
العلماني : دع الحلال والحرام على جنب قليلا , لكن هل ترى بان مثل هذه العملية تعتبر كانها نصب بطريقة محترمة او اسلامية كما يدعون .
المتدين : يجب علينا اطاعة الرب ورسوله, ولايجوز يا اخي ان تستهزء بنواهي خالقك تعوذ من الشيطان فهذا وساس.
العلماني : هل تريدني ان ادفع للبنك الاسلامي وانا اعرف بانه ينصب علي !؟
في الحقيقة شدني موضوع الحوار ,بالطبع لا اقصد البنك الاسلامي والبنك الربوي فهو يحتاج الى موضوع منفصل, بل طريقة استغلال النواهي و الاوامر الاسلامية فاغلبها لايدخل للعقل لذلك نرى اغلب المسلمين لايقتنعون بها -النواهي والاوامر- لكن مجبرين على تنفيذها ولايمكن الاعتراض عليها .
خلال سفري الى تايلند اراد صديقي تناول الطعان واشترط على ان يكون على الطريقة الاسلامية , بحثنا قليلا حتى وجدنا احد هذه المطاعم , فكان مالم يكن بالحسبان فقد كان السعر يصل الى ثلاث اضاعف المطاعم المجاورة , على اساس انه اسلامي وان الدجاج متدين ومذبوح وفق الطريقة الشرعية , هنا يجب على صاحب المطعم ان يستغلنا , هذا الاستغلال بمسى الشرعي والاسلامي والحلال لهو يدغدغ مشاعر المسلمين ويحاول شفط ما في ارصدتهم .
فمقال صديقي الاول مع البنك الاسلامي غير منطقي البتة فليس من المعقول ان يشتري سيارة بـ ثلاثون الف دولار فتصبح مع فوائد البنك الاسلامي خمسة وثلاثون الف دولار !!
والمثال الثاني مع المطعم الاسلامي فسعر الدجاج عنده حوالي العشرة دولارات وبالمطعم "البوذي" على حد تعبير صاحب المطعم الاسلامي لايتعدى الاربع دولارات !!
السؤال هنا هل نتبع العقل والقوانين الاقتصادية والتجارية ام نتبع الثوابت ؟؟
فهذه الاوامر والنواهي ماهية الى تدريب على طاعة الخالق فقط استوعبها العقل ام لم يستوعبها , مهمة ام غير مهمة , تعجبني ام لم تعجبني ...الخ كل هذه الجمل التي تدل على الامتعاض لاتجدي نفعا مع هذه الثوابت التي يجب عليك طاعتها العمياء كما العسكرية فهندما نرى المدرب وهو يصرخ امرا الطلبة بالبدا بتمرين المعدة او الضغط فهم ينفذونها تلقائيا دون معرفة ماهية الفائدة المرجوة منها في الحرب !!
وحتى اكون حياديا قليلا فالدين الاسلامي-وباقي الديانات السماوية- فهم اكثر الديانات التي وضعت بعض الاوامر والنواهي لفائدة الانسان وعلاقاته الاجتماعية ولايخلوا هذا من باقي الاوامر والنواهي التي ليست لها فائدة سوى الطاعة العمياء , فمثلا الدين الاسلامي منع الخمر لمضرته على الانسان والدين اليهودي منع الصيد يوم السبت لعدم وجود سبب وهكذا
واخيرا كما قال ماركس "الدين افيون الشعوب" .... ولا عزاء للعقل ... وهذا راي الشخصي

2007-11-23

أملاك الدولة

اليوم تجولت في منطقة المسيله التي تمتاز بالهدوء وقربها من البحر وخلوها من حركة السيارات المزعجة , وتمتاز ايضا بوجود شريحة كبيرة من طبقة ماتسمى "الطبقة المخملية" والتي يعرف عنها بانها فوق القانون ولا تلتزم به الا القليل منهم حتى لانعمم ...




يلاحظ بان الشارع ذو حارتين وصاحب البيت قد اخذ حارة و في المستقبل سيبني صاحب البيت الذي امامه ويسد الطريق!!!




لم اجد تعليق على هذه الصورة فقد انعقد لساني , هل من المعقول توفر اكثر من 400 متر مربع للخيول وفي منطقة سكنية !!




وهنا اخذت الصورة من الخط السريع , وواضح جدا التعدي على املاك الدولة ببناء خيمة ومظلة لها









ومن غرائب هذه المنطقة ايضا ان لهم دواوير مختلفة عن التي نراها في اي منطقة اخرى , واذا خذنا صورة اقرب






طبعا سبب وضعي للصور ليس لفضح ناس معينة او للتشهير بل ما اثار استيائي هو الصياح من حماة المال العام بسبب اعتداء بعض المواطنين على املاك الدولة المقدسة , نعم نحن ايضا نطالب بوقف هذه المهزلة بالتعدي على املاك الدولة لكن يجب تطبيق القانون على الجميع ودون تفرقة هذه صور منطقة واحده فقط اليوم اصطبل ودوار ولاندري ماسيحدث بالغد من انتهاك صارخ .
للاسف لاملك صور لبعض انتهاكات المناطق الداخلية -كما يحبون تسميتها- ولا لمناطق الشالهيات , اكثر الاشخاص المستولين على املاك الدولة هم اما من التجار او من اقرباء الاعضاء -البلدي او الامة- هنا يكون فوق القانون اما المواطن العادي والبسيط فلو زرع شجرة تمنع الرؤية او زاد ربع متر من حديقته فهو قد ارتكب معصية يعاقب عليها , .مرة اخرى انا مع وضع حد لهذا الانتهاك والتطاول على المال العام لكن ان يطبق القانون على الجميع دون تفرقة





2007-11-20

لنشرب بعد الصلاة !!!

بالأمس اتصل علي احد الاصدقاء يدعوني للذهاب معه الى الشاليه لشرب بعض الكؤوس على اساس انه مجاز في هذا اليوم , وذهبنا مع فتح نوافذ السياره بعد اعتدال الجو الواضح في الكويت وبعض الموسيقى للتسلية اثناء الطريق وقد كان الشارع شبه مصفر كم تمنيت ان يكون هكذا غدا خلال ذاهبي للعمل , وفجأة انخفضت ومن ثم اطفئت الموسيقى ...ماذا تفعل ...انا صائحا عليه هو ومع نبرة الزجر الا تسمع الاذان !!!
وصديقي هذا بعتبر من النوع الاسلامي المطور فهو يشرب لكن بعد الصلاة !! .... نعم لاتضحكو فهو لايبدأ الشرب الا بعد انتهائه من صلاة العشاء هذا بعد اخباري له بسخافة فكرة الاربعين يوما في الجسم وان الكحول يخرج مع البول فهو قد فرح بها الاكتشاف هنا ابتدع فكرة الشرب بعد الصلاة اما في ايام الاجازة الاسبوعية فهو ياخذ اجازة من الصلاة .
هذه النوعية من المسلمين الذي يحاولون مواكبة العصر فهم كمن يخلط الحليب مع الماء مع المياه الغازية فهم يريدون ان يمارسوا بعض الامور المحرمة عليهم والتي يرونها انها لاتضر او تنقص من عبادتهم بشيء فغايتهم الاولى هي الايمان بالرب الواحد ورسله ومن ثم اقامة العبادت كاملة حتى يخفف عليهم العذاب يوم القيامة .
في ايام المرهقة وماتلاها من علاقات غرامية بالهاتف كنت اتحدث مع احداهن في شهر رمضان فاخبرتني بضرورة عدم تكرار هذا العمل مرة اخرى فهو حرام وهذا شهر فضيل ومبارك وحتى القذافي , فاجبت بالموافقة بالموافقة معتقدا بنزول وحي التقوى اليها حتى اجابت تساؤلات عقلي الباطن بانه ممن الممكن المحادثة بعد الفطور !!!
هؤلاء لا استطيع ان اطلق عليهم منافقين فهم حقا يؤمنون بربهم ودينهم ونبيهم ومستعدين للتضحية والدفاع عنهم باي شكل من الاشكال .. كالتعلق بقضبان سور السفارة الدنماركية.. ففي احد المرات في احد المخيمات واثناء جلسة يتخللها الخمر , شاهدت اثنان من الفتية الذين امنو بربهم يتهددون ويتوعدون باحدى البنات فجاء اليهم صاحب المخيم ما الامر ياجماعة ؟
هم صائحين واحدهم ممسك بقنينة الفودكا الاتسمع هذه العاهرة وهي تقول يلعن دينك ويلعن الله , فما كان من صاحب المخيم الا ان اخرج العاهرة "بشلوت" دفاعا عن دينه وربه فهم كما يقال : أنا اسرق اه ..أكذب لاء .
اعتبر هؤلاء مساكين فهم في تناقض مع انفسهم فحينا نراهم يكرهون العنف وهم يؤمنون بالجهاد ويحترمون حرية الفكر ويقتلون المرتد وقيس على هذا الكثير من الامور , انا لا اقصد بكلامي هذا التجني على الدين الاسلامي الذي ارى فيه الكثير من الامور الجميلة والهادفة كحال باقي الديانات , ممارسة هذه الافعال والمعاصي لاي دين كان هي استحقار لهذا الدين والمعتقد ودليل على عدم الايمان المطلق والكامل به , والتشكيك بهذه المحارم والنواهي التي اغلبها تجعل الشخص في تعاسة وكبت في انتظار المكافاة في الحياة الاخرة .
لذلك ارى الكثير ممن تحول من الدين الا الادين بالانفجار وفهم الادين والاحاد غلط وهذا يحتاج الى موضوع خاص به ... وبالاخر رأي الشخصي

2007-11-19

العبادات ودورها في تحسين أخلاق الفرد

" أصبحت عديم الاخلاق ومسود الوجه بسبب فعلتك , اذهب الى المسجد وداوم على صلاتك افضل لك ,هداك الله"
والد صديقي وهو يؤنبه
أتسأل كثيرا عن مدى علاقة العبادات في الاخلاق , اولا لنأخذ تعريف الاخلاق بشكل مبسط , الاخلاق هي : الأخلاق جمع خلق، والخلق هو صفة راسخة في النفس تدعوها إلى فعل الخير أو فعل الشر كالشجاعة والجبن والظلم والعدل والكرم والبخل...الخ.
هل من المفترض ان اي شخص يتعبد باي شكل كسجود لبوذا او كتقديس البقر يعتبر ذو خلق رفيع ؟!
لي صديق منذ زمن اثناء انخراطي في دورات ومجالس ومايسمى شباب المسجد قد كان في قمة الالتزام حتى انه كان يؤم المصلين في صلاة التهجد , الان هو ممن يطلبون الشهادة ومستعد لقتل اي شخص وحتى القي القبض عليه مع جماعة اسد الجزيرة !!!
عندما يطلب الاهل منا المداومة على الصلاة والصوم حتى تحسن اخلاقنا خوفا من غضب الرب بمعاقبتنا بسوء الخلق وهو ماسيدفع الناس عنا ويجعلنا منبوذين, حتى ان الدين الاسلامي قد حرص على تهذيب النفس وحرص على مكارم الاخلاق وهي تسجل له , فالطبيب الغربي الكافر الذي لن يعنيه وقت الصلاة نراه قد يساعد في انقاذ الارواح هنا قد افاد المجتمع ولم يفد نفسه فقط , فهذه العبادات لن تفيد سوى مؤديها ولن تفيد البشرية بشيء ولا هي بوازع لعدم ارتكاب المعاصي ولا هي المتحكم اخلاق الفرد لذلك الاخلاق ستكون بالشخص على حسب منشاه وتربيته لا بمدى انهماكه في العبادات فأغلب من يتعبد نراه يرتكب المعاصي واقصد هنا المعاصي الاخلاقية وحتى اثناء عبادته نراه يرتكبها دون خوف كصيام مثلا , اود ان اقف وقفة حياد مع الدين الاسلامي ولو انه يحتوي على الكثير من التناغضات وهذا لايمنع من الاشادة بان له دور فعال في ابراز الاخلاق وادخلا البعض منها بالعبادات , وبالاخير براي ان الانسان ليس بحاجة الى الدين او العبادات حتى يتقي فالانسان محب لفعل الخير ولو نزغ منه بعض الشر فكما يقال : العصى لمن عصا :)

2007-11-17

الافتتاحية




بعد تجوال في عالم الانترنيت ومراقبة المدونين والمدونات لحوالي السنتين من الزمن وتسجيل ايجابياتها وسلبياتها فقد كان هدفي الاطلاع

فقط حتى برزت فكرة انشاء مدونة خاصة بي استطيع ان اعبر فيها عن رأي بكامل الحرية التي كفلها لي الدستور , ورأي يحتمل الصواب والخطا فهو بالاخر يعتبر راي الشخصي القابل للانتقاد , ارحب بجميع مشاركات القراء واقتراحتهم وحتى نقدهم البناء , أتمنى ان تحقق المدونة غايتها المرجوة في افادة اكبر عدد من القراء حتى لو من باب
التسلية فهي مدونة رأي