بحث هذه المدونة الإلكترونية

2010-05-15

الاستهبال


هناك فروقات بين عالم الواقع وعالم الانترنت ومن ضمن هذه الاختلافات تفاوت عقليات الاصدقاء فالاخير كل يوم يفاجأني بأناس جدد يفرح الشخص بمناقشتهم والحوار معاهم اما عالم الواقع فهو العكس تماما فتكتشف أناس ينعمون بغبائهم بل يفتخرون به مما يجعل مستوى النقاش عقيم معهم يصل حتى الصداع والترحم على حالهم , أسخف موضوع يثير غثياني ويبين مستوى ازدواجيتهم هو الدين فهم يحاولون اعلان وتوضيح شيء ويتناسون او لنقل يغفلون عن شيء ويرجع سبب الاستغفال الى مستوى التعليم المتدني والمغلوط لدينا في الدول العربية الذي شارك في اتخاذ قراره علماء الدين الذي سمو علماء وهم بعيدون عن العلم بشيء كحال طبيب القبيلة الذي لا يملك شهادة فهم يتدخلون بكل شيء ويدعون الفهم بكل الامور الذي بدوره تترتب عليه امور تؤدي للفوضى بالحياة .


الاديان تمتاز بالثقة بالنفس-ولو ان بعضهم لايمتاز بذلك-ويرجع سبب الثقة انها ترى نفسها هي الاقوى والافضل والاذكى من باقي الاديان وبنظرة عنجهية لكل معتنقي الاديان الاخرى حتى ان النظرة تلك تتحول الى كره دموي يؤدي الى محاولة اقصاء الطرف الاخر وطبعا هذا يكون بمباركة رجال الدين او ممن نذروا انفسهم لخدمة الدين فهم من وضعوا قوانين الإله وهم من يتحدثون باسمه وذلك بسبب اعتبار الإله غير ملموس ولا بالمشاهد حتى يخبرهم بما يريد ويستطاع مناقشته فصورة الإله في أغلب الأديان أنه يتعالى عن الحديث مع مخلوقاته الى بواسطة وسيط , عموما نرجع للثقة بالنفس الكريهة جدا والمفعمة بعنصرية لا تشاهدها الى عندما تزور الغرب وتتعايش معهم فتحدث معك مايسمى بالصدمة الثقافية التي احيانا تخنقك العبرات منها بسبب ضياع عمرك في دول تصنف حتى الان بالعالم الثالث , عندما يامر احد الطلبة الدكتور بان يصلح تعبيره بالقول Oh my god بدلا من Oh my gosh ويحاول بشتى الطرق توضيح ان المفروض ان ينادي بالرب وانه هو القادر وبلا بلا في لحظتها وجهي بدى يتصبب عرقا بسبب خجلي بانه قد يعتبروني ايضا بنفس عقلية ذلك الابله لكن اجابة الدكتور افحمته حين قال نحن في امريكا اقول ما يحلوا لي وانا حر :)
هذا هو الاستهبال الي اتحدث عنه فلماذا يعتبرون انفسهم هم الاذكى وانهم قادرون على تغيير مايحلوا لهم من الامور مثل قضية رسام الدنمارك فهم يعتقدون بانهم ربحوا لكنهم لايدرون بان الغرب يمتطي ضهورهم ويمتص جيوبهم وفوق هذا يظهرون بصورة الاغبياء .




أحد الاصدقاء يخبرني فرحا بموافقة المجلس على قانون الخصخصة وماجعله فرحا هو اضافة بند وفقا للضوابط الشريعة الاسلامية لا اعلم ما الذي يفرح هؤلاء عند ذكر الضوابط الشرعية وفي نفس الوقت يعارضون فكرة تسلط رجال الدين الذي يستخدمون نفس منطق الضوابط الشرعية عندما اقول استهبال ارجو ان لايزعل احد مني فهذا ما رايي بهم فهم في حيرة تجعل اي شخص يعتقد بانهم يستهبلون التي اعني بها الاستعباط , يا اخي ما المفرح بالضوابط الشرعية وباي شرعية تود ان تحكم في دولة بها طائفتين وكل له حقوقه لن يقدر اي شخص الان ان يستخدم مبدئ أسلم تسلم او فرض الجزية فقد انتهت تلك الايام وولت فالواجب عليك مراعات حقوق جميع مواطنين بلدك , نفس الصديق فرح بخبر مشاورات مجلس البحرين النيابي لمنع الخمور فهو يعتقد بان فقر وسوء حياة بعض المواطنين بسبب بيع الخمور هناك ضاربا القوانين الاقتصادية والاجتماعية عرض الحائط ومختصرها بكلمة بلاء من الرب !!
الامثلة على الاستهبال كثيرة كما ان تلك الثقة العمياء لن تزول فهم الى الان يبررون تراجعهم بانه غضب من الرب ويوجدون الحل بالرجوع الى الدين الصحيح حتى ينهضوا من جديد ويحكمون العالم في عملية تخدير سريع للمخ تجعل الشخص يغط في خدران عميق ويكون كالمسطول اجاباته دائما مبهمة ومتكلة على القدر الذي يؤمنون به .