بحث هذه المدونة الإلكترونية

2007-12-06

كلها في النار إلا واحدة !!!

لم اكن اعلم بان "الغناوي" فن مغربي فقط بل تفاجات اليوم في قناة 2m المغربية بعرض برنامج وثائقي عنهم ولو انه كان باللغة الفرنسية الا انه لم يمنع الجمهور الذي تمت مقابلته -في مدن صحراء المغرب- بالحديث "باللهجة الدارجة" فكان سؤال المذيع لاحدهم : لماذا لايعتبرونكم -ولا اعلم من كان يقصد- مسلمين ؟
فكان جوابه ... بالفرنسي طبعا , فحاولت الاتصال باحد الاصدقاء من المغرب العربي لينقذني وايضا سهل بحثي "google" عليه السلام حتى وصلت الى تعريف وشرح "الغناوي" بحسب مافهمته :
مجموعة من الاشخاص يؤمنون بالله رب وبالرسول نبي , طقوسهم تكون كما الصوفية فعبادتهم تكون بالروايات الشعرية والاناشيد وايضا الغناء فيكون بداية كلماتهم المديح لربهم الله ولرسولهم محمد ويستخدم في تلك الطقوس الطبول والدف والطار ويشتهر هذا الفن-المعتقد- بشمال افريقيا عموما وبالمغرب العربي بشكل خاص ... انتهى





بدا المسلمون منذ وفاة الرسول بالاختلاف, فقد كان هناك انقسام واضح لصاحبته فمنهم من وافق على البيعة ومنهم من كان معارض للفكرة اساسا ناهيك ايضا عن ارتداد الكثير من الدين الاسلامي ومن بعض فروضه .
ذلك التقسيم اثر كثيرا في مجريات التاريخ الاسلامي فالاخير مليء بقصص الحروب والقتال من اجل فكرة معينة او قضية يراها اصحابها بانها صحيحة وهي الاجدر بتنفيذها , وايضا لاننكر دور الحديث "افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، فواحدة في الجنة وسبعون في النار، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة، إحدى وسبعون في النار وواحدة في الجنة، والذي نفس محمد بيده لتفترقن أمتي على ثلاث وسبعين فرقة، فواحدة في الجنة، واثنتان وسبعون في النار" في جعله شماعة اعذار لمن يرى بان اختلاف الاخر له يجعله خارج تشكيلة فريق الجماعة الاولمبي , فالقتال في العراق بين الطوائف المختلفة بالشعب وكره الشيعة بالسعودية للحكومة بسبب ظلم الاخيرة لهم , ماهو الا الى حصيلة للانقسامات التاريخية التي ذكرتها و فالمذيع يسال احد افراد "الغناوي" عن سبب عدم التحاقهم بالمنتخب الاسلامي وعدم اعترافهم بهم من قبل الفيفا ؟!
ذلك السؤال يجعلنا نطرح السؤال التالي

ماهي الاسس والمبادئ التي يقاس بها الفريق المتاهل لدخول نهائيات الجنة ؟

الجواب في باقي الحديث او الروايات الاخرى "ما أنا عليه وأصحابي" لكن بماذا يتمسكون بالضبط ؟
يتمسكون بالمتعة او المسيار ام يتمسكون بضم اليد اثناء الصلاة او انزالها ام يتمسكون بالتشهد بالاصبع او بالضرب على الركب ؟!؟!
وفسر على هذا الكثير من الامور التي تجعل الشخص في حيرة مما يتمسك به , لو رجعنا لاول الفقرة نرى بانه هناك زيادة للحديث من قبل راوي اخر والذي هو احد مصادر تلك السنن المنوعة , سنكتشف بان الروايات التي يكثر التنوع بينها والكثير من الخلط والاختلاف وايضا عدم صحة الروايات بسبب عدم توافر "الفلاش ميموري" لدى الرواة في العصور الغابرة ولاننسى دور وعاض السلاطين في زيادة ذلك الاختلاف , نستنتج هنا -وهذا ماعتقده- وبسبب تلك المعطيات السلبية من عدم الثقة بالروايات فانه لايوجد دليل او سبب يجعلنا نقسم بعضنا الى اشخاص تدخل الجنة واشخاص لن تدخل فكما فالمشكلة تكمن في ان كل طائفة ترى عيوب غيرها دون النظر الى عيوبها فكما قيل "الدين لله والوطن للجميع"

هناك 4 تعليقات:

pofpof يقول...

ارى انك من المهتمين بالمغرب وبثقافته, على غير عادة الاخوة المشارقة و الخليجين الذين , عموما , لا يولونه ادنى اهتمام بل و يصل الامر بشريحة مهمة منهم الى الازدراء والاحتقار...
فيما يخص فن الكناوة فهو يدرج في خانة فنون الجذب او الترانس, التي يعج بيها بلد المجذوبين المغرب , كالغيوان, عيساوة, حمداشة...
ادعوك لزيارة مدونة جميلة للصديق الكناوي

http://gnawinawi.blogspot.com/

وهاك مواقع اخرى

http://gnawi.blogspirit.com/

http://en.wikipedia.org/wiki/Gnawa

مع تحياتي

cheb_ali يقول...

انا لست مهتما بالمغرب بل انا اعشق المغرب هل سمعت بالحب بدون نظرة :)
عدم اهتمام المشرق العربي بدول المغرب هو ماجعلني احاول استكشاف ذلك الغموض .

شكرا لك على زيادة معلوماتي عن الغناوه .. احب سماع ناس الغيوان :)

وشكرا لك على الروابط وسازور مدونة الزميل الكناوي

فتى الجبل يقول...

نعم الدين بيننا وبين ربنا
أما الوطن فاهوا للجميع
ليش الفرقة اللي مالها داعي عيل
ليش نعيش العصور المظلمة اللي غيرنا جربها وتاه معاها وعقب حاربها
ليش نخلي رياييل الدين سيف مسلط على رقابنا
ليش صاروا يلبسونا ويفصخونا وينومونا ويقعدونا بفتوى الدين يسر مو عسر
واهما ما يعرفون الا العسر

pofpof يقول...

دمت للمغرب ودام لك, ان كنت في حاجة الى اية معلومة او عندك اي سؤال فيما يخص المغربلا تتردد بالاتصال بي عن طيق مدونتي او عن طريق الايمايل الذي ستجده في المدونة
مع تحياتي