بحث هذه المدونة الإلكترونية

2008-01-10

رأس السنة الهجرية المباركة










==============================================================




كل عام وجميع الاخوة المسلمين بخير وسعادة


يحتفل-عفوا-اقصد يعتبر المسلمون اول شهر محرم هو بداية التقويم لديهم ويعني محرم (محرم الحرام) وهو أول شهور السنة الهجرية ومن الاشهر الحرم : سمى المحرم لأن العرب كان يحرمون القتال فيه. كما جاء بالوبكيبيديا العظيم , طبعا اسماء الاشهر والتقويم القمري كانت تستخدم منذ ايام الجاهلية .


يعتبر وضع تقويم تاريخي سليم من حاجات الامم لضروراتها الاجتماعية ومجالاتها اليومية مثل الزراعة والصناعة والتجارة والسلم والحرب والعمل والعطلات والتعليم وكل ذلك لاينضبط الا بتقويم سليم وحساب قويم , ولذلك ومع بداية بزوغ حضارة المسلمين في هجرتهم من مكة الى المدينة وبناء دولتهم الاسلامية قرر الخليفة عمر بن الخطاب وضع تقويم اسلامي قمري يبدأ من هجرتهم للمدينة على غرار الدول والحضارات المجاورة ومنع التعامل بتقويمها .

استنبط التقويم الهجري من القمر علم قياس الزمن وعدد السنين والشهور وحساب ذلك , ولايعتبر اتخاذ القمر كمعيار زمني حكرا على المسلمين فقط بل اتخذه قبلهم اليهود , وللقمر مكانة مميزة لدى العرب في الجزيرة العربية بشكل خاص كحال باقي الكواكب فنراه على المأذن والمساجد وحتى الاعلام بشكل هلال يتوسطه نجمة

فقد روي عن نوافكو-عليه السلام- في باب عبادة القمر فقال :

إن رمز الهلال في الإسلام مستمد من اله القمر المسمى آل، رب مكة او المقة و الذي كان يعبده العرب قبل محمد و جاء محمد فحطم جميع الأصنام ما عدا هذا الصنم و الذي ابقى عليه بعد ان غير اسمه الى مقام سيدنا ابراهيم، و لا يزال هلاله يزين دور العبادة و يستخدم كشعار في اعلام المسلمين وعملاتهم و مؤسساتهم الخيرية. و الملفت للنظر ان شعار الهلال و النجمة يرمز الى الأب آل و الإبن الذكر اشتار اما الأم الشمس فتم تجاهلها تماما و هذا منسجم مع نظرة المسلمين الدونية للمرأة.
كما يوجد لدى المسلمين صلوات خاصة للكواكب عندما تغضب الى اليوم مثل صلاة الكسوف للشمس و صلاة الخسوف للقمر و القرآن يزخر بآيات عن الكواكب، فجاء ذكر القمر لوحده سبعا و عشرين مرة و استحق شرف سورة كاملة بإسمه، بل ان رب محمد بنفسه يقسم بالكواكب و هذا دليل على استمرار تعظيمها حتى بعد مجيئ الإسلام.




ويرجع اختيار الهلال والنجمة الى عبادة الكواكب في الجزيرة العربية فرمز القمر للإله الذكر والشمس للإله الانثى والنجمة رمزت للابن عشتار والقمر كان اكبرهم , كما لعبت الكواكب دورا حيويا في حياتهم لتحديد اماكنهم ومواسم الحصاد والسفر وكان القمر المفضل لدى العرب بسبب سفرهم في الصحراء في الليل لانارته الطريق لهم والاستدلال بالنجوم لمعرفة الاتجاهات وبالاضافة الى ان حجم القمر يبدو أكبر من الشمس عند النظر إليه من سطح الأرض .


سيتساءل احدهم

لماذا لايكون الهلال بدعة تركية (عثمانية) ؟

هنا سيجيبه اية الله نوافكو ادام الله ظله الوافي حيث قال :

ردي على هذه الشبهة يحتوي على شقين:
اولا، رمز الهلال الديني انتشر في منطقة الشرق الأوسط من اليمن جنوبا الى اناتوليا شمالا قرونا قبل ظهور الإسلام و يرجح ان مصدره الأصلي بلاد الرافدين، لذلك القول ان الأتراك ابتدعوه لا يستقيم منطقيا من ناحية التسلسل الزمني. نعم، دولة الخلافة العثمانية اتخذت من الهلال و النجمة شعار لها، و لا تزال جمهورية تركيا العلمانية تستخدمه في علمها لكن مصدر هذا الشعار هو مكة و ليس القسطنطينية.
ثانيا، لو كان شعار الهلال بدعة تركية لأزاله الوهابيون فور خروج الأتراك من جزيرة العرب. فكلنا يعلم مدى هوس الوهابيين بازالة كل اثر ليس من اصل الدين و المتمثل في القرآن و السنة من وجهة نظرهم. ابقائهم على شعار الهلال على مساجد مكة و مقدساتها الإسلامية هو اقرار ضمني منهم انه من اصل الإسلام كما يرونه و ليس بدعة.


يحاول المسلمون تعظيم وتضخيم تقويمهم الهجري باحاطته بهالة قدسية وتفضيله على جميع التقاويم وبانه هو الصحيح ويجب على الجميع اتباعه بسبب انه كم اية ذكرت بالقران

(هو الذي جعل الشمس ضياءً والقمر نوراً وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب)

(إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً في كتاب الله يوم خلق الله السموات والأرض)
وكما ذكرنا فانه لايوجد جديد بالتقويم الهجري فاقمر اتخذ كمعيار زمني لاكثر من حضارة وديانة .

من خلال تصفحي لمواقعي المفضلة وجدت مقال رائع لتفسير الأية

((يسألونك عن الأهلة. قل هي مواقيت للناس والحج))

فقد حيرتني هذه الاية كثيرا فما هي الاهلة ومدى ارتباطها بمواقيت الناس ؟

يجيب على التساؤل العلامة اثير العراق بمقاله الرائع المعنون (ماذا علم نبي الاسلام عن الأهلة؟)


بالنسبة لراي الشخصي بالموضوع فارى بان يتخذ القمر لإحتساب الشهور والشمس تتخذ للايام والاستعانة بالتكنولوجيا الحديثة بما فيها المراصد والاقمار الصناعية , لكن مايعبه هو اختلاف رؤياه بحسب كل دولة وموقعها الجغرافي حيث يؤدي الى اختلاف في مواعيد الصوم والحج وما الى ذلك من فروض , الحل يكون باعتماد الرؤية من الدولة التي يقع بها مركز المسلمين ويتفق الكل على ذلك فمثلا تتم الرؤية في منطقة مكة باعتبارها قبلة المسلمين فيتم بناء مرصد يعمل به خيرة علماء الفلك المسلمين من جميع الجنسيات , فتكون التبعية لهذا المرصد الموجود بهذه المنطقة المقدسة لدى المسلمين وليس باسم الدولة المتواجد بها تلك المنطقة حتى لايفتح باب العنصرية والمولات لدولة معينة .




هناك 14 تعليقًا:

muhajer يقول...

I think we should keep the 2 calendar system as it is. In many Islamic countries this implementation has been successful. The Lunar calendar for religious observation and the Julian calendar for work and work related planning.

The author of the booklet has missed important points, due to the obvious prestigious towards the agenda he is trying to push forward:

1) The monthly correction part he talked about on is actually a disadvantage, although in some backward logic it was pushed forward as an advantage. Think about travel planning, scheduling complex projects, etc. How could that occur with a fluctuating calendar.
2) The Julian calendar is accurate for determining the seasons, which intern has an impact on many activities like harvest and planting seasons.
3) We need more commonality in a global economy. A standard calendar benefits everyone. Even if there are disadvantages for the Julian calendar (which I do not see any for business planning), it should still win by default since it is already the global business calendar.

It is sad that some groups with extreme agendas constantly create issues that should not exist. They need to stop trying to segregate Muslims from the rest of the world. We live on earth not Mars after all.

Also, I noticed the funny comment about Attaturk changing the calendar as part of a centuries old conspiracy against Islam. Talk about a stretch of imagination. These guys are getting crafty at creating conspiracies to get the masses angry at everything.

cheb_ali يقول...

muhajer

كم انت رائع عزيزي , امتناعي عن التعليق على الكتيب هو لترك المجال لكم .

شكرا لاثراء الموضوع بمعلوماتك التي افادتني .

يعقووبوو من المنفى يقول...

بالورقة الثانيه
لو علم المسلمون خطأ ما يفعلون
لعادوا سريعاً إلى التاريخ الهجري
--
--
جنه عن الكويت هالحجي؟ (:

صبا يقول...

الزبده!!!!

Hannibal يقول...

عزيزي علي

لعبت النجوم دورا حيويا في حياة عرب الصحراء, فكانت سبيلهم في معرفة موقعهم و اتجاههم عند ترحالهم, و كان للقمر دور مهم في تحديد الوقت و كذلك الشمس. فبالشمس تحسب الأيام و بالقمر تحسب الأشهر.

كما يوجد لدى المسلمين إلى اليوم صلوات خاصة للكواكب عندما تغضب مثل "صلاة الكسوف" و "صلاة الخسوف", فجاء ذكر القمر لوحده في القرآن سبعا و عشرين مرة.

صديقي, ألهمتني بكتابة موضوع "نبذة تاريخية عن نشأة الأديان"

تحياتي هانيبال

cheb_ali يقول...

يعقووبوو من المنفى

اجزم بذلك :)
وترجع بالسلامة





صبا

الزبدة ياسيدتي
التقويم الهجري ... القمر ... الهلال ... صلاة الكسوف ... اله القمر ... شعر الهلال والنجمة .
لك هذه المعطيات وعليك بالحساب :)




Hannibal

نعم فصلاة الكسوف والخسوف ماهي الا جزء من عبادة الكواكب ... اتعتقد بان سبعة وعشرين مرة تعتبر اعجاز :)
بانتظار موضوعك استاذي

Eng_Q8 يقول...

هالكتيب بط جبدي لو بعلق عليه ماراح اخلص ... لو تدري هذا الي يسوي هالكتيبات شنو كان قبل لا يصير مطوع تنصدم

المهم يعطيك العافيه

ولد الديرة يقول...

اخوي المهاجر

شخصيا ما شفت الكتيب المذكور و هو كما هو منشور لفؤاد الرفاعي و مجموعته

لكن للعلم ان اتاتورك منع الأذان في تركيا ولم يعيده الا عصمت اينونو في سنة 1947 او نحوها على ما أعرف

اظن هذا الفعل الشنيع و تغيير أحرف التركية من العربية الى اللاتينية و منع الحجاب و و و كل هذا مو مؤامرة على الاسلام في تركيا التي كانت خلافة اسلامية

لا موفقين ان شاء الله

مشكور للشب

the free man يقول...

عزيزي الشاب علي


ان العراق اصبح فيه 3 تقويمات الان:)))

التقويم الميلادي
التقويم الهجري السني
التقويم الهجري الشعي

و الامور مخربطه اخر خربطه....جائت مقالتك مكانها
و اسف لاني اطلت مقالتي القادمه و صدقني لانه عندي عمل ودراسه بنفس الوقت
وساطلقها عندما اكملها
الغربه صعبه الى درجه...اتمنى ان ياتي اليوم ان اعود بلدي و تقويمه واحد

تحياتي

cheb_ali يقول...

Eng_Q8

يعافيك عزيزي :)))




ولد الديرة

العفو عزيزي , واحترم رايك لكن لااوافقه .




الرجل الحر

عزيزي لاتطل علينا الغيبة , اشتقنا لمواضيعك المميزة , وكما يقال الغربة صعيبة وغدارة , واتمنى لك الرجوع الى بلدك وهو حر معافى .

فتى الجبل يقول...

يا يبه الرفاعي عنده ملايين وشكله ماهو عارف شسوي فيهم

ولد الديرة يقول...

cheb_ali

يكفيني انك تقرأ رأيي

موفقين :)

cheb_ali يقول...

فتى الجبل

لو استثمر تلك الملايين في بناء مستشفيات او مدارس لكان افضل من نشر المعلومات المغلوطة .




ولد الديرة

المدونة قائمة على تعدد الاراء ولو لم نتفق ,لذلك ساقراء رأيك دون اخذ موافقتك "اعتبرها مزحة"
وسعدت بزيارتك :)

حمودي يقول...

اي هذا بطران يحليله
انا استانس على فلايراته تظحكني مرات