بحث هذه المدونة الإلكترونية

2008-07-24

أسلمة الفكر العلماني !!

لم أعي هول الصدمة التي فاجأتني من قبل صديقي وهو يتحدث عن ايقافه لمواطن "جنس ثالث" بعد ارتشافي لكأس الويسكي مرة واحدة دون انزل للكاس حتى استوعب تلك المصيبة , بالمناسبة صديقي هذا خريج اكاديمية "الشرطة" .. !!

سبب ايقافه لهم يعتبر موضوع رائع للكتابة عنه فهو متشابك غير متداخل الا بعد تجربته كمثل B 52 وحلاوة الموضوع تكمن في وجود حالات كثيرة مشابها لصديقي في واقعنا .


ازدواجية المعايير هي مايتصف به اغلب المواطنين ممن أمنوا بالله ربا وبمحمد نبيا ورفعوا كأس نخب ايمانهم مع عشيقاتهم قبل صلاة الفجر !!

صديقي هذا لديه علاقات مع "الجنس الثالث" و صاحب كأس و صاحب كَيف ايضاً طبعا لا انسى ذكر علاقاته الغرامية مع الجنس اللطيف ومحب للاغاني الراب فهو يذكرني بـ 2pac وايمانه بالرب فصديقي العزيز حاول توضيح رايه بعد ان طلب مني تخيض صوت ipod بسبب أذان المغرب وصاحب الشقة يحاول تضبيط "التبويقه" لنا ويستمع لمحادثتنا على فكرة صاحب الشقة مثيلي !!

القصة حقيقيه لاتستغربوا فهذه المره ليس من تاثير الويسكي ولا التبويقه ولا هي بالتهيؤات بل هذا ما حدث من مشاهد جعلت الويسكي شاي ليبتون بالنسبة لي فقد ذهبت السكرة وجاءت الفكرة كما نقول هنا , سبب ايقافه لهم ليس سبب إيماني هذه المرة بل بسبب تنفيذه للقانون الجديد المانع من التشبه بالجنس الاخر وهو برايه صحيح فهو يمنع مثل هذه المظاهر السلبية من ازديادها و إنتشار في شوارع الكويت الطاهرة وفي خضم حديثه تدخل احدى الصديقات سافرة الراس متبرجة الوجه مضيقة اللبس اكمل حديثه بنعم انا اشرب لكن لااريد ان تفتح اماكن للشرب بالكويت فالشعب لم يتعود حتى الان يحاول صديقي باطراد اقناعي بان الوضع الان جيد بالكويت بسبب مباركة الرب لها وبمالها بعكس الدول المجاورة التي جعلت تجارة الخمور ايراداً لها فاصبحت اموالها غير مباركة وزاد الطين بله تدخل الصديقة بقولها اننا اول من منح المراة حقوقها !!

هنا سكت cheb_ali عن الكلام المباح فقد وجد ان الوضع ميؤوس منه .


ذلك مثال عن وضعنا الحالي فالكل يرى الخير بنفسه وبسلالته التي ستأتي من بعده واهل بيته الطاهرين ايضا , السؤال طرحته هناك وسأطرحه هنا هل للدين علاقة في شخصية الفرد وما تأثير هذا في تعامله مع غيره من افراد المجتمع ؟


العزيز موزارت لم يعجبه المقال السابق وانا اتفق معه فهو مليء "بدهان السير" والتملق والمجاملة لكن والحق يقال فقد اوصل المعلومة بصورة شبه واضحة لكنها تفي بالغرض , في تعليق بمدونة موزارت وبمقاله علق احدهم بان التقية يستخدمها الملحدين ايضا وهذا ماعتقد قد فعله كاتب المقال وما تفعله الاغلبية الملحدة بالنسبة لي وبسبب تأثير الدين في شخصيات الافراد وتعاملهم مع افراد المجتمع حتم علي استخدامه التقية دون تغير لفكري فلا ضير من استخدامها في اثناء الزيارات العائلية حين اخبرهم عن ضرر الصيام وتعارضه مع العلم الحديث لكن أختمها الله اعلم وادعهم في حيرتهم ذلك الاسلوب كتب علينا تطبيقه بسبب تأثير الدين على شخصيات الافراد وهو ماجعل اوداج صديقي تنتفخ غيرة على دينه وهو مستعد في عقله الباطن ن يدافع عن دينه حين تقتضي الحاجة حتى بالأمس حين تجربتي طبخ الفوتشيني بالبيت وتجربتها على اهلي كنت قبلها اخبر اخي الصغير المتعلق بالمجاهدين والحافظ لاسمائهم والمتابع لاخر اخبار الاسلحة الحديثة عن حسين الاحمد وفضحه للقاعدة وللمجاهدين طبعا حصل معه ماحصل لصديقي لكن بتأثير اخي كوني اخيه الكبير فرميت الكلمة ومشيت للمطبخ ولبضع دقائق جاء لي اخي وهو يحاول "ترقيع" الموضوع يخبرني بان طالبان من جهة والقاعدة من جهة نعم طالبان تستخدم المخدرات لكن لاتتعاطاه والقاعدة لاعلاقة لها بهذا واما المغني التائب فهو يتسخدم التقية بسبب طرقات امن الدولة وسبب رجوعه هو اتصال امه التي لتو تذكرها اما في قلبه فهو يعشق الجهاد !!

هذا ما يحدث عندما يشكك احد بمعتقدنا وايماننا طبعا تختلف ردة الفعل , فالبعض قد يحاورك والبعض الاخر قد يضربك كل هذا بسبب تأثر الاشخاص بالدين واقحامه في امروهم الخاصة ..عفوا بل الدين اقحم نفسه في امرورهم الخاصة

فهو لم يجعل صغيرة ولا كبيرة الا احصاها لذا تجدهم في مناقشاتهم يلجؤن للدين كساتر لشكوكهم مثال افتح موضوع الكواكب والتنجيم مع احد المسلمين سيكون الجواب الالي هو "كذب المنجمون ولو صدقوا" فهذا ماسمعه وردده دون تفكير في احتمالية صدقهم !!

لكن لو تناقش فرد غير مؤمن على الاقل سيكون الجواب منطقي فيحدثك عن تاثير الكواكب على نفسيات الاشخاص ومشابهة الابراج في طباع من ولد في تاريخها ووجود اشعة غير التي نعرفها وكل شعاع له فائدة وهدف معين وهكذا .


تاثير الدين على الفرد تجعله يصدق امور اعجازية خارقة للعقل والمنطق قديمة وبالية قد لاتنفع للزمن الحاضر تجعله عديم الانجاز كونه عابر سبيل هذا كله له علاقة بأفراد المجتمع فالكويت وهي مثالنا لنقل 99% من سكانها مسلمون يحرمون الخمر ويصومون رمضان ويحرمون المعازف لكنهم يبيحون التجارة والمرابحة والتامين الاسلامي والدعوذه هل واجب على 1% اتباع قوانين الـ 99% ؟

وقع الكاتب في خطأ وهو تقنين الدين وحصره بقوانين وهو يقصد اذ كان حقا يؤمن بالعلمانية كفكر ان يزال الدين نهائيا كما هي وجهة نظري بهذا الموضوع حتى لاتكون هنالك النزعة الدينية في قلوب المواطنين فكيف اذا كانوا اطفالا هذا قد يجعل جيل كامل ذو نزعة دينية .


الدين الاسلامي لايمكن حصره وجعله للمسجد كحال المسيحية المعدلة فهو يحتاج للتعديل ايضا بسبب معاداته للباقي الاديان ووانتهاكه للحقوق الانسان ونبذه للحريات الفردية والكثير من تلك الامور التي جعلته منبوذ لدى العالم , اسرع حل طرأ في بالي بسبب كتابتي للمقال اثناء فترة الدوام وعدم استطاعتي البحث عن حلول وتركها للقارئ الكريم هو جعل الدين للعبادة فقط فالاركان الخمسة هي اساس الدين وهي كما ذكرت في مقالي السابق اكثر قواعد انسانية في الدين الاسلامي ولا تمس حريات الغير معتنقين للدين الاسلامي , فيمكن لشخص الزواج مِن مَن رضع معها ولا داع ان يرجع لحنبل ولا مالك ولا الجعفري .


لذا ففائدة العلمانية كفكر بانه تحفظ حق الدين كما تحفظ حق الانسان فهي تبعد الدين عن امور الدولة واصدار الاحكام كما انها تحفظ حرية الاقلية فهي تطبق الديمقراطية دون نزعة دينية .
============================
بالأمس اهديت قنينة BACARDI فكان أول كوكتيل طرأ على ذهني ....



هناك 16 تعليقًا:

قضمات صغيره يقول...

.

قضمات صغيره يقول...

الحل كما قلت بفرض العلمانية .. و فصل الدين عن الامور الحياتية اليومية .. و جعل الدين قاصرا على الامور الفردية التي لا تتدخل في التعاملات الاجتماعية و السياسية .. يعني، عدم جعل الدين دستورا للبلد ..

Diagoras يقول...

Formerly known as kuwaity atheist
cheb ali, it really gets on my nerves when my gay friends argue that it's ok to be gay in this religion, on top of that they drink and engage in sexual activities, this is what i call a classic case of ... umm ... MADNESS, to agree that islam is "super awesome" and forgiving is like dressing hitler as a humanist, by the way, nothing beats long island iced tea, you gotta try that recipe.

Diagoras يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
مريم الموعذراء يقول...

شنو التبويقه ؟

Mozart يقول...

هل رب المسلمين غبي لدرجه انه سيغفر لكل سكير و زاني ان كان يوافق على منعها على الملأ ؟

Diagoras يقول...

p.s: i started my first blog, and i'd like to invite you to drop by sometime :) i promise it'd be fun
cheers

حياتي هدف مو عبث يقول...

"كذب المنجمون ولو صدقوا"

..

صدفوا وليس صدقوا ;)

غير معرف يقول...

يا ابو الشباب .. حاول شوي تتحرر من تقليد بن كريشان باسلوب الكتابه !! ذبحتنا ..!!

sologa-bologa يقول...

باكاردي وتبويقه
يا ويلي
!!

تدري من أسس العلمانية أن يحس الإنسان بأخيه الإنسان
:p

المشكلة في خلط المفاهيم
أغلب الناس يعتقدون إن العلمانية كفر
والليبرالية كفر
وكل فكر بالدنيا غير ديني أو غير إسلامي كفر
والسبب يتحمله طرفين
الأول الطرف الديني اللي يشوه المفاهيم
والثاني العلمانيين أنفسهم لأنهم مو عارفين شلون يسوقون لفكرهم بين الناس

محمد الخالدي يقول...

بما أن الكاتب يدعو الى العلمانية ويمجد العقل وحده ، أدعوه لهذا الحوار العقلاني :
يقول الفيلسوف الألماني ايمانويل كنت هناك قواعد أخلاقية عقلية ، منها :

تصرف بحيث يكون سلوكك صالحاً لأن يكون قاعدة عامة تصلح للتطبيق على جميع البشر .

الآن .. إذا كان التحول للجنس الآخر وممارسة اللواط والسحاق وشرب الخمر أمور مقبولة و " حرية شخصية " ، أسأل الكاتب : هل تعتقد بأن هذه الممارسات تصلح أن تكون قاعدة عامة لكل البشر ؟! كيف سيكون شكل الحياة إذن ؟ لا داعي للإجابة .. لدينا نماذج حية من حياة الشعوب الغربية ..
انظر مثلا إلى أمستردام أو شيكاغو أو هامبورغ أو باريس وغيرها ..
أم أنك لا تريد أن تنظر إلا إلى جانب واحد هو جانب التقدم التقني واستغلال ونهب خيرات الشعوب الأخرى التي يتميز بها هذا الغرب ؟!

صحيح أن هناك كثير من المسلمين يعيشون تناقضات صارخة في حياتهم .. يقولون ما لا يفعلون ويفعلون عكس ما يؤمنيون .. ولكن هم بذلك يمثلون أنفسهم وليس الدين ..

بالمناسبة .. ماذا عن حريتي الشخصية في تشغيل موسيقى راب بأعلى صوت في آخر الليل لدرجة تمنع جيراني من النوم ؟!

هناك حدود لحريتي إذن ؟!
آه .. ولكن يبدو أن هذه الحدود مقبولة لأنها من وضع فلاسفة وليست من الله :)

تقبل تحياتي .. وأرجو أن يتم نشر التعليق .. تمشيا مع روح الديمقراطية ..

ورد وود ..

شباب روش طحن يقول...

العلمانية والحرية هل هما وجهان لعملة واحدة أم لا؟؟؟
لو كانت إجابتك بنعم

فأعتقد أنك مخطيء فالعلمانية وإن كانت تعطي الحق لأهل الأديان أن يمارسوا شرائع دينهم - وإن كانت في بعض الأحيان تمنعهم من ذلك وما حاجثة فرنسا ببعيدة عنا- فإنها لا تعطيهم الحق فيأن يحيوا بناءا عليها حتي لو كانت هذه هي رغبتهم وغاية مناهم فهي بذلك تكبح حريتهم فلو كنت تري أن إدخال الدين في الحياة هو نوع من أنواع الظلم بالنسبة لك وأنا إيضا أري أن فرض العلمانية هو نوع من أنواع الظلم بالنسبة لي

ملحد سابق يقول...

دعوة لزيارة مدونتي البسيطة :)

http://bodalal2.blogspot.com/

تقبلوا تحياتي ..

ملحد سابق يقول...

أتمنى أن أحاورك بهدوء وعقلانية :)

هذه دعوة متواضعة إليك ..

http://bodalal2.blogspot.com/

ورد وود ..

rai يقول...

قضمات صغيره

يجب الفصل بين الدين وامور الدولة حتى يحفظ للدين هيبته وللدولة مكانتها .





diagoras

en attendant nouveau blog

J'ai eu le plaisir de visiter









مريم الموعذراء

قد وضعت رابط لمعنى التبويقه تجدينها من خلال الضغط على الكلمة بالمقال , وبالمناسبة هي كلمة مغربية .








موزارت

تلك الازدواجية التي نتحدث عنها :)








حياتي هدف مو عبث

:)









sologa-bologa

"الأول الطرف الديني اللي يشوه المفاهيم
والثاني العلمانيين أنفسهم لأنهم مو عارفين شلون يسوقون لفكرهم بين الناس"

اتفقك معك في ماذكرت :)










ملحد سابق

تسعدني زيارتك , واتشرف بزيارة مدونتك :)

human يقول...

السؤال طرحته هناك وسأطرحه هنا هل للدين علاقة في شخصية الفرد وما تأثير هذا في تعامله مع غيره من افراد المجتمع ؟





الجواب عند احد المدونين المدعوذين الذى كتب فى صدر مدونتة

عقيدتى صواب لا يحتمل الخطأ
وعقيدة الاخرين خطأ لا يحتمل الصواب
تحياتى