بحث هذه المدونة الإلكترونية

2007-11-26

الثوابت الاسلامية

دار هذا الحوار امس في المجلس-ونسميه بالكويت الدوانية- بين صديقي ذو التوجه العلماني مع اخر حديث العهد بالتدين فكان نصه
العلماني: ... يا اخي لماذا اخذ السيارة من البنك الاسلامي وهي ارخص عن طريق احد البنوك الربوية !!
المتدين : لكن هذا حلال وهذا احرام , وقد حلل الله التجارة وحرم الربا ...الخ
العلماني : دع الحلال والحرام على جنب قليلا , لكن هل ترى بان مثل هذه العملية تعتبر كانها نصب بطريقة محترمة او اسلامية كما يدعون .
المتدين : يجب علينا اطاعة الرب ورسوله, ولايجوز يا اخي ان تستهزء بنواهي خالقك تعوذ من الشيطان فهذا وساس.
العلماني : هل تريدني ان ادفع للبنك الاسلامي وانا اعرف بانه ينصب علي !؟
في الحقيقة شدني موضوع الحوار ,بالطبع لا اقصد البنك الاسلامي والبنك الربوي فهو يحتاج الى موضوع منفصل, بل طريقة استغلال النواهي و الاوامر الاسلامية فاغلبها لايدخل للعقل لذلك نرى اغلب المسلمين لايقتنعون بها -النواهي والاوامر- لكن مجبرين على تنفيذها ولايمكن الاعتراض عليها .
خلال سفري الى تايلند اراد صديقي تناول الطعان واشترط على ان يكون على الطريقة الاسلامية , بحثنا قليلا حتى وجدنا احد هذه المطاعم , فكان مالم يكن بالحسبان فقد كان السعر يصل الى ثلاث اضاعف المطاعم المجاورة , على اساس انه اسلامي وان الدجاج متدين ومذبوح وفق الطريقة الشرعية , هنا يجب على صاحب المطعم ان يستغلنا , هذا الاستغلال بمسى الشرعي والاسلامي والحلال لهو يدغدغ مشاعر المسلمين ويحاول شفط ما في ارصدتهم .
فمقال صديقي الاول مع البنك الاسلامي غير منطقي البتة فليس من المعقول ان يشتري سيارة بـ ثلاثون الف دولار فتصبح مع فوائد البنك الاسلامي خمسة وثلاثون الف دولار !!
والمثال الثاني مع المطعم الاسلامي فسعر الدجاج عنده حوالي العشرة دولارات وبالمطعم "البوذي" على حد تعبير صاحب المطعم الاسلامي لايتعدى الاربع دولارات !!
السؤال هنا هل نتبع العقل والقوانين الاقتصادية والتجارية ام نتبع الثوابت ؟؟
فهذه الاوامر والنواهي ماهية الى تدريب على طاعة الخالق فقط استوعبها العقل ام لم يستوعبها , مهمة ام غير مهمة , تعجبني ام لم تعجبني ...الخ كل هذه الجمل التي تدل على الامتعاض لاتجدي نفعا مع هذه الثوابت التي يجب عليك طاعتها العمياء كما العسكرية فهندما نرى المدرب وهو يصرخ امرا الطلبة بالبدا بتمرين المعدة او الضغط فهم ينفذونها تلقائيا دون معرفة ماهية الفائدة المرجوة منها في الحرب !!
وحتى اكون حياديا قليلا فالدين الاسلامي-وباقي الديانات السماوية- فهم اكثر الديانات التي وضعت بعض الاوامر والنواهي لفائدة الانسان وعلاقاته الاجتماعية ولايخلوا هذا من باقي الاوامر والنواهي التي ليست لها فائدة سوى الطاعة العمياء , فمثلا الدين الاسلامي منع الخمر لمضرته على الانسان والدين اليهودي منع الصيد يوم السبت لعدم وجود سبب وهكذا
واخيرا كما قال ماركس "الدين افيون الشعوب" .... ولا عزاء للعقل ... وهذا راي الشخصي

هناك تعليق واحد:

human يقول...

موضوع متميز فعلا
واعجبتنى مدونتك عموما
تحياتى