بحث هذه المدونة الإلكترونية

2008-02-08

عدنا

ها قد عدنا-وياليتنا لم نعد-الى ارض الوطن الذي اصبح كئيبا ومملا بسبب رجالات الدين وفتاويهم الجاهزة , ومن يريد تكميم افواهنا واغلاق باب الحرية , والى بعض افراد الشعب ممن اغرته الحياة الدنيا ونسي الاخرة ولم يفكر الا بنفسه حتى جعلونا نكره العودة لعدم مشاهدتهم وقراءة اخبارهم .
حاولت بالاسبوعين المنصرمين اخذ اجازة منها للاسترخاء ومنها ايضا لزيارة البوذا , قد سبق لي زيارت البوذا في مرات سابقة لكن هذه المرة قد استمتعت جدا بتبادل الاحاديث مع الرهبان ولو ان البعض اثر الحديث معي لعلمه باني عربي فربطها باني مسلم ولا ادري من اين اتى بهذا الربط الغريب لكني لم استغرب تشدده فقد ذكرني بما نملك من متشديدين نحسد عليهم , فهم-الرهبان-استغلوا معتنقي الديانة البوذية باخذ الصدقات والقرابين التي سيأكلونها فقد اعطيت احدهم مبلغ من المال فذهب لشراء الاكل حيث يمنع عليهم اخذ الاموال , وطبعا تقدم هذه القرابين للرهبان لطلب المغفرة والصفح ناهيكم عن تقديم انواع من المشروبات والاطعمة لتمثال البوذا التي اجزم بانها ستتعفن والبوذا لن ياكلها بسبب ارتباطه بجدول غذائي , ايضا معتقني الديانة المسيحية نراهم ايضا في بعض المذاهب يقدمون القرابين لطلب المغفرة وايضا توجد هنالك طريقة اخرى لتصفير عداد الذنوب كما الحج لدى المسلمين وهي افصاح ماأرتكب من معاصي للراهب ومحاولة التوبة من تلك المعاصي فتخرج من بعدها كيوم ولدتك امك , نلاحظ ان الديانة الاسلامية جعلت القرابين للرب وحده اولا وتقدم تلك القرابين ان كانت اطعمة او اموال للمحتاجين من الفقراء وهذا براي عين الصواب , لكن ارتباطهم بالفتاوي والمفتي في تسير امور حياتهم تشابها لعمل الكاهن والراهب هو مايثير الجدل فمحاولة ايقاف العقل عن العمل وتسريحه من الخدمة واتكاله على عالم الدين او المذهب الفلاني والرواي العلاني دون اي حيادية ذلك هو ما يسرع من صدأ العقل , تصديق المتديين وخصوصا المتشديدين-بشتى الاديان-لرهبانهم وكهنتهم او حتى علمائهم او محدثيهم في كل مايامرون به من اوامر مربوطة بنصوص وايات وروايات او كتب تاريخية تخالف العقل البشري وتنفيذها دون اي استفسار في محاولة منهم لارضاء الرب المزوعم او الكاهن الصعلوك , فعند ايلام الجسد بحجة انه يطهر النفس من اثامها بالمشي على الجمر او الضرب بسلاسل او التعلق بالخطاطيف او حتى الجهاد الانتحاري !!... كل هؤلاء ياتون بعد ان يشوقهم و يرغبهم و يحمسهم و يوعدهم رجال الدين بالغفران والعيش الابدي في جنات الفردوس الخالية من الهم والغم وما الى ذلك .
عندما يصيبني شد عضلي ويحاول صديقي اخباري بان ذلك عين واحد الاشخاص حسدني وان العين مذكورة بالقران او اي كتاب سماوي وينصحني بقراءة وتدليكها بالزيت الزيتون المقري مع شرب كاس ماء زمزم مقري ايضا حتى اصبح كالاسد باذن الله , المشكلة وهو يحدثني بطلاسمه المعقدة اخذت ارش فخذي ببخاخ مزيل الشد العضلي وما هي الا ثواني فور انتهائه من حديثه حتى شفيت بفضل البخاخ ومنته, هنا احمد العقل الف مره بانه لم يجعلني اطيع الطب البدوي او ماشابهه من اسماء مع تغير الاحرف .
محاولة استغلال رجال الدين من رهبان وكهنة وشيوخ لصالحهم وتنفيذ مأربهم من تحصيل الاموال والاطعمة كل هذا لزيادة معتنقي تلك الديانة فاقحام العين
والجن والعفاريت والشناكل في البحر الى قصصهم التاريخية ماهي الى ركل العقل خارج الجسم وجعل من يصدق تلك الخرافات يرجع لهؤلاء لمحاولة علاجه نفسيا وهنا تختلف طرق العلاج منها البدني ومنها النفسي ومنها المادي البحت كشراء التماثيل والبخور لطرد الارواح الشريرة .

بنظرة حيادية دون الرجوع الى اي كتاب سماوي او ارضي ودون تصديق روايات من الالاف السنين او حتى المروية بالامس , هل يضير الانسان العيش دون خوف او قلق من مخلوقات تراه وهو لا يراها سوى يسمع عنها في عالم الغيب هل ستكون الحياة مملة اذا حاولت ان اعيشها دون تلفت وتلاوة طلاسم وجُمل للمساء وللصباح واهذي طوال اليوم من دخول الخلاء و الجماع والاكل والخوف من الظلام وتخيل وحوش زومبي تجري خلفك , هل بامكاني العيش بحرية تامة مثل ركوب الطائرة دون تلاوة ايات او دخول منزل مهجور دون القلق من حفظي لسورة الكرسي , هل عندما اتحدث عن وحوش البوكيمون وهي تسكن الجسد او تتزاوج وتؤذي البشر هو عين العقل الا فكر بانه هنالك من يعيش كامل حياته دون ذكر تلك الايات والطلاسم والاذكار ولم يصبهم شيء !!



هناك 7 تعليقات:

the free man يقول...

عدت بالسلامه الى ديارك اخي الشاب علي

لكني عكسك تماما فانا لم امل من العراق بسبب المتشددين و انما بسبب تهديدات مستمره لي بالقتل هي السبب لتركي بلدي الظاهر اكتشفوا انني جاسوس امريكي مثلما يزعمون الجهله(:

اصبحت اتمنى ان احاربهم من بلادي لولا ان عودتي اليها و انا مهدد شيء مستحيل

عزيزي انه الخوف

الخوف الذي يسيطر اذهانهم...فانهم يخافون ان يختفي دينهم من الوجود...اذا كانت عقوبة غير المسلمين جهنم و البقاء معذبين بها للابد فما بالك بخوفهم على انفسهم...لهذا تراهم يمارسون كل هذه الممارسات الجنونيه

افرح فانت ببلدك...نتمنى ان لا تغادرها انت...بل كل امنياتي ان يغادروها هم الى وزيرستان او السودان او مملكة الرمال الكبرى..او حتى افغانستان


تحياتي

Eng.S يقول...

عودا حميدا ..

اقلقتنا عليك .. خفنا حاشك طشار تهديدات مثل اللي صاير بالديرة هاليومين !
حمد للرب على سلامتك
اتمنى ما نسيت تدعي لنا و انت تقدم الفانتا الاحمر للبوذا ;)



بالنسبة لموضعك
فهو شامل لم يترك لي المجال للتعليق ..
وهذا رابط لموضوع موازي يناقش فيه خليل حيدر نظرة علمائنا لأصل التداوي و ربطه بتأخير القضاء و القدر
http://www.alwatan.com.kw/Default.aspx?MgDid=595576&pageId=163

تحياتي

cheb_ali يقول...

الرجل الحر

كم اشتقت لك , ومقالاتك كنت اتابعها هناك لكن للاسف لم استطع الرد

صدقت عزيزي فالوطن لايمكن الاستغناء عنه وننتظر خروجهم هم لا نحن .




Eng.S

مهندسنا بالطبع لم انسكم بالدعاء ساضع صورة بالقريب , وها انا اضع حلقة بيدي من الراهب لجلب الحظ السعيد لكن لم تمنع المرض من ان يصيبني , الموضوع تعمدت فيه نظام الكوكتيل بسبب تاثري بلونق ايلند فقد احببت ان افش خلقي بهذا الموضوع بجملة افكار راودتني بالسفر .

وشكرا لك على السؤال :)

Hayat يقول...

الدين افيون الشعوب

:)

تحياتي

صلعم يقول...

عودا حميدا عزيزي

الحرية ياصديقي لاتأتي هكذا جزافا. لابد لنا من العمل جاهدا حتى نستعيد اوطاننا من طيور الظلام والتخلف من الهمج وإن ذلك اليوم ليس ببعيد.

فتى الجبل يقول...

حمد الله على السلامة
أرد وأقولك
الدين مايقيدنا
احنا اللي نقيد نفسنا

cheb_ali يقول...

Hayat

جميع الاديان تعتبر من المخدرات وهي خطرة على الانسان :)

شكرا لزيارتك





صلعم

اشتقت لك عزيزي وكنت متابع لمدونتك لكني لم استطع الدخول لها من ابوظبي بسبب الحجب لك ولي الزميل بن كريشان ولشلة لايسعفني تذكر اسمائها مع ان ابوظبي بها اكثر من مرقص وديسكو ويتوافر الخمر ايضا , فهل تعتقد بان مدونتك وباقي المدونات المحجوبة اخطر من تلك المراقص او ان ابوظبي بتاع كلو كحالنا بالكويت :)




فتى الجبل
فتى الجبل
فتى الجبل وايضا انت عزيزي اشتقت لك ولم تقب مدونتك على بالي فقد كنت متابع لمواضيعك اليومية , بالنسبة لتقيد الدين سيكون هنالك موضوع او مواضيع مستقبلا.