بحث هذه المدونة الإلكترونية

2009-07-01

حرية النص كم !!



إنتظرت فترة كافية لأستطلع أراء الكثيرين على ما ذكره الرئيس الفرنسي بشأن النقاب وقد كانت ردة الفعل للعالم العربي"المسلم" كما هي متوقعة ومشابهة لأختها قضية حجابي فالأغلبية أعتبرت ماذكره الرئيس الفرنسي إعتداء على الحريات وقد وافقتهم بهذا الشق حيث أن اللبس أعتبره من بديهيات الحرية ولا دخل لأحد فيه فلو وضعت قرن بقرة على رقبتي او بسيارتي دون إحداث اي ضرر بأحد هنا ليس لأحد الحق بمحاسبتي الا لو و أشدد على لو والتي هي الشق الثاني المكمل لرأيي أن قانون الدولة العلماني القائم على نبذ كل ما يشير للأديان وهذه ميزة فكما نقول بالخليج "الباب الي يجيك-يأتيك- منه ريح سده وستريح"





تلك الميزة يخبرني بها صديقي mélange وسبب تسميتي له بهذا لأنه خليط بين أب فرنسي وأم مغربية تخرج صديقي من جامعة مونتيبلي بتخصص الحقوق او مايسمى القانون وعمل هناك في فرنسا أتى لزيارتي هنا بالكويت منذ ستة سنين بعد قضية حجابي بشهرين تقريبا , كانت نقطة أن الحرية هي عدو للأديان هي محور حديثنا فبعد مشاهدة صديقي للوضع بالكويت خلال زيارته القصيرة لمدة اسبوع وتحسره على الكثير من حقوق الإنسان المسلوبة و مجلس أمة مفترض يه حماية الحريات أصبح يشكل لجان لحقوق الأنسان مسلوبة لحقوقها الأصلية وشعب لا يعلم إلى الأن ماهية الحرية ويعتقد بأنها لبس وسماع وشرب وتحدث بما يحلو لهم متناسين او تم إنسائهم وهذا هو حال أغلب شعوب الوطن العربي التي خدرت-بفتح الخاء-عقولها حتى لاتعيش واقعها المر الذي يزداد مرارة ينافس بها الزقوم , أكثر ما أثار غضبنا هو ردود صديقين لي دعوتهم للتعرف على صديقي مولانج هذان الصديقين من أتباع قائمة جامعية معروفة بالوسط بين الأمور وأحدهم قد كانت له مدونة يوضح بها كيفية إمكان علمنة المجتمع الكويتي بما يناسب الدين الإسلامي !!



نرجع لردود هذان الإثنان والتي هي مشابهة لفكرة علمنة المجتمع الكويتي او لنقل هي مع ذكر مساوئ القضية الفرنسية حتى يكتمل النقاش البيزنطي لأنه بالنهاية غضب أحدهم حين رسم مولانج رب الذي غضب بشكل إباحي !!


يشرح لي مولانج بأن فرنسا أصبحت دولة متعددة الأعراق و جاذبة للمهاجرين حيث وفرت الحماية لهم وذلك بأعطاء الكثيرين للجنسية الفرنسية وفق قوانين تندرج تحت باب الولاء للدولة , تقوم فرنسا على ثلاث كلمات وهي نتاج ثورات قامت للبحث عن تلك الكلمات (الحرية – الإخاء – المساواة) وبذلك تحفظ حقوق الكل من مواطنين ومهاجرين ذكورا كانوا أم اناث معتنقين ديانة أو لادينين مؤمنين أو ملحدين الكل دون إستثناء تحميه تلك الكلمات الثلاث , مالم يتعود عليه المهاجرين ويخص مولانج العرب بالذات بسبب تربيتهم المسلوب منها معنى كلمة حرية هو تفاجأهم لمدى إتساع معنى كلمة الحرية بفرنسا ومحاولة ربط ماكان يقال لهم عن بعض الممارسات التي تنافي عاداتهم العربية والاسلامية فلذلك يدعون بان هذه الحرية لا تناسبهم وطبعا مولانج قاس صدمة العربي المسلم الثقافية ببعض معتنقي الاديان الاخرى ايضا وهذا ماجعل الوضع بفرنسا متأزم قليلا حيث لم ينصاع الكثيرون لمبدأ العلمانية والتي تقدسه الجمهورية الفرنسية وكيف لا وقد استشهد وقتل الالوف حتى يطبقوا مبادئ العلمانية .


عدم إنصياع الكثيرين لتلك المبادئ هو ما جعل فرنسا تضرب بيد من حديد وتغلق الباب الأتي منه الريح حتى تستريح وهذا ما شكل صدمة كبيرة لمن أعتقد بأن فرنسا الحرة ستشكل حريتها بحسب اهوائهم , نعم فرنسا منعت الحجاب ومنعت النقاب وايضا منعت الصليب ومنعت الكبة ومنعت العمامة وفق قانون معين يمنع أي شيء يدل على دين وهم أحرار في عزل الدين إجتماعيا ورسميا حيث لاتستطيع معرفة دين ومذهب أي شخص فالأوراق الرسمية منع فيها ذكر الدين لذلك وجبت قوانين فرنسا بجعل الدين أمر شخصي بحت لايبرز الا حين السؤال عنه في حديث المقاهي أو "شاي الضحى" , وعند الرجوع لمحاولة علمنة المجتمع الكويتي من قبل صديقاي أو للكل فأقول لهما "نجوم الظهر أقرب" ولا اخص المجتمع الكويتي فقط بل أشمل الوطن العربي فالواقع يقول بأنهم حتى الأن لايعلمون معنى كلمة حرية والتي بنظرهم هي أن تسمح لي بلبس الحجاب لكن لا اسمح لك بلبس الصليب !!



الحرية أن ألعنك كل يوم بالمكبرات لكن لاتتحدث عن عقيدتي !!
الحرية أن أتحدث كيفما أشاء ولك الحق بالتحدث وفق ما أشاء !!
الحرية أن أفتح منتدى لفكري لكن ليس لك الحق بفتح منتدى يعارض فكري !!
الحرية أن أنتقد رؤساء الدول أما رئيسي خط أحمر !!
الحرية أن يتحدث دكتوراه الفلسفة دون مساس معتقدات دينية !!
الحرية أن يقود الرجل سيارة أما قيادة المرأة فهي ممنوعة !!
الحرية أن يشكل مجلس شورى معين أما مجلس منتحب فهذا عمل خاطئ !!
الحرية أن نسخر من لحى البعض لكن الويل لمن يسخر من لحية صلعم !!
الحرية أن أحلل كذبة سير كريس أنجل على الماء وأشتط غضبا حين لايصدق سير المسيح !!
الحرية موافقة الأغلبية أما الأقلية "فطز" !!
الكثير من الأمثلة التي تستعدي الوقوف عندها فإما أن هؤلاء يحلمون او انهم حالمون ؟!
فالحل بسيط إما بإزالة الدين كما فعلت فرنسا أو بإزالة الدين كما فعلت تركيا !!
أو نطير للسويد ؟!


هناك 13 تعليقًا:

Whatabastor يقول...

الحرية أن ألعنك كل يوم بالمكبرات لكن لاتتحدث عن عقيدتي !!
الحرية أن أتحدث كيفما أشاء ولك الحق بالتحدث وفق ما أشاء !!
الحرية أن أفتح منتدى لفكري لكن ليس لك الحق بفتح منتدى يعارض فكري !!
الحرية أن أنتقد رؤساء الدول أما رئيسي خط أحمر !!
الحرية أن يتحدث دكتوراه الفلسفة دون مساس معتقدات دينية !!
الحرية أن يقود الرجل سيارة أما قيادة المرأة فهي ممنوعة !!
الحرية أن يشكل مجلس شورى معين أما مجلس منتحب فهذا عمل خاطئ !!
الحرية أن نسخر من لحى البعض لكن الويل لمن يسخر من لحية صلعم !!
الحرية أن أحلل كذبة سير كريس أنجل على الماء وأشتط غضبا حين لايصدق سير المسيح !!
الحرية موافقة الأغلبية أما الأقلية "فطز" !!
الكثير من الأمثلة التي تستعدي الوقوف عندها فإما أن هؤلاء يحلمون او انهم حالمون ؟!
فالحل بسيط إما بإزالة الدين كما فعلت فرنسا أو بإزالة الدين كما فعلت تركيا !!
أو نطير للسويد ؟!

nice... very nice

thanks

Dark angel يقول...

لا تبحث عن الحقيقة لأنها غير مهمة هؤلاء الارهابيون لا يبالون للرأي العام بهم وازدواجية معاييرهم الفكرية . فما هو حلال لهم حرام على غيرهم وهم يعلمون ذلك !

لغة البسطار هي الحل الأمل لهذه الحالة

Mozart يقول...

اقرأ مقالة أحمد البغدادي عن منع النقاب في فرنسا

غير معرف يقول...

whatabastor

العفو عزيزي :)






dark angel

احيانا اعتقد بان البسطار ينفع مع كل من يحاول فرض رأيه :)









موزارت

عزيزي قراتها في موضوعك بالمنتدى , حقيقتا مقال بعد مقال للكبير البغدادي اجزم بانه يحط كل كتاب الكويت واقصد من يكتبون بالجرائد , فهو الوحيد الذي يسمي الاشياء باسمائها .

TazMania يقول...

الانثى المسلمة مهما بلغت من الرقة والحنان تظل بنظري وحش !

مثل تازمانيا

http://www.youtube.com/watch?v=y0pYgwuERY8&feature=related

غير معرف يقول...

الحرية موافقة الأغلبية أما الأقلية "فطز" !!

=========================

عيب هذه الالفاظ !

assafo anaroze يقول...

سيدي
انا اصلا لا اتفق مع الحجاب و لا اعتبره من منظور فرض اسلامي كما يدعون لكن على اي انا احترم معتقدات الاخر مهما كانت بوذية او هندوسية او اسلامية او مسيحية او يهودية
فرنسا بامكانها ان تحافظ على علمانيتها دون ان تحرم لبس الحجاب او الصليب او العمامة
لان العلمانية تتاسس اصلا على احترام مختلف هذه المعتقداث و من حق كل هؤلاء ان يمارسوا معتقداتهم في احترام و تأخي بينها
مودتي المتواصلة و دعوة للتواصل مع مدونتي

rawndy يقول...

هلا راي

ليس لنا دخل بلبس أحد وبنوع شعره ولون حذائه ولكن لو كان هذا اللبس وذاك الشعر يجعلك تجزم أنك أفضل الموجودات فهنا المشكلة

لا يمكن أن يتعلمن ويتطور أي مجتمع إسلامي إلا إذا قام قرد أشهب بشرح نظرية النسبية للشيخ الراحل (أنشتاين) فالإسلام هو البلاء والخراب وإصلاحه باجتاثه

فرنسا هي أم ثورات أوربا المجيدة التي دكت الباستيل رمز القمع رغم أنه لم يوجد به إلا ثلاث سجناء0 لقد ذهب مئات الآلاف ضحية للثورة ولكن فرنسا أبدعت وهي الآن بطريقها للزوال بسبب 1800 مسجد وبسبب استقبال رعاع لا يستحقون سوى السلخ وهم أحياء

blacklight يقول...

آخر فقره ابداع عزيزي راي لماذا لا تنشر المقال بالمنتدى ليستفيد الجميع .

تحياتي لك ولعقلك

غير معرف يقول...

There you go again, stating that inserting or removing something - regardless of what it is - is the perfect solution

If a country, like France, proclaims being a free state, it should allow freedom of religion & expression by allowing people to adhere to their religious thoughts

I do not favor the veil, nor do I believe that Hijab, as many already believe, is a must for women, and by that I agree with Dr. Aseel Al Awadi in what she said in class.

But many religious Jewish, Christian (old testament), and Muslim people believe it is a must. Regardless of their claim, if the state proclaims its freedom, it must adhere to it, and you must respect it buddy boy

You may not force religion on others, nor may you force others to detach themselves from religion; freedom is a two way street that must encompass both believers and non-believers

----------

France, in particular, has always been racist in regards to French citizens of Algerian and Moroccan decent. Ask your friend there on how his mother was treated back in the 70's, under the same so-called state of liberte, egalite, et fraternite

غير معرف يقول...

assafo anaroze

عزيزي هذا ما بينته في مقالي , فانا ضد التدخل في الحريات حتى لو كانت باللبس .






رواندي

رائع عزيزي الرواندي فقد جاء تعليقك بخلاصة مقالي بشقيه الشق الاول احترام الحريات اما الشق الثاني فهو احترام قرار فرنسا العلماني .






بلاك لايت

انت الرائع عزيزي , المقال تحت تصرفك عزيزي .







غير معروف

لاحظ عزيزي باني صنفت المقال لشقين , لذا اعد قراءة المقال جيدا , اما فرنسا فليست معصومة من الاخطاء وليست بالتي تصر على خطئها.



===
RAI
===

ليبرالي يقول...

الحرية هي الحرية لاتقتصر على حجاب فالحجاب مساوي تماما للبكيني هذه الحرية التي نفهمها من فرنسا

GOTHICA يقول...

ليش ما طلع ردي ؟؟؟